ترامب سيجبر السعودية على إنهاء حرب اليمن قريبا: أناس لا يعرفون كيف يستخدمون السلاح

في تلويح أمريكي لقرب انتهاء حرب اليمن وربما إجبار السعودية على ذلك رغما عنها، اتهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، السعودية لأول مرة بسوء استخدام الأسلحة الأمريكية في اليمن.

 

ووصف ترامب حادث شن التحالف العربي غارة جوية في أغسطس الماضي على حافلة تقل أطفالا في اليمن بـ”المروع”.

 

وقال في مقابلة مع  صحيفة “أكسيوس”: “إنه لأمر مروع ما حدث للحافلة مع الأطفال في اليمن.. هل يزعجني هذا؟ – هذا ليس تعبيراً قوياً بما يكفي (لما أشعر به). هؤلاء أناس لا يعرفون كيف يتعاملون مع السلاح”.

 

وهذا أول اتهام يصدر عن الرئيس الأمريكي بإساءة استخدام الأسلحة الأمريكية في اليمن، على الرغم من تعالي الأصوات والدعوات لوقف مبيعات الأسلحة للسعودية، بسبب العدد الهائل من الضحايا المدنيين الذي سقطوا في الغارات الجوية التي شنتها طائرات التحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن.

 

وشنّ التحالف العربي بقيادة السعودية في 9 أغسطس الماضي، غارة جوية على حافلة في منطقة ضحيان في محافظة صعدة بشمال اليمن، أوقعت عشرات الضحايا المدنيين، وأعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، أن هذه الغارة أدت لمقتل 50 شخصاً، معظمهم من الأطفال الأبرياء.

 

وردا على سؤال: هل تستطيع الولايات المتحدة وقف بيع الأسلحة للسعودية؟ أجاب الرئيس ترامب: “نحن نراقب عن كثب الوضع في اليمن. هذا هو المكان الأكثر فظاعة على وجه الأرض الآن … سأتحدث إلى السعودية. ولا أريد أن تقع أسلحتنا في أيدي أشخاص لا يعرفون كيفية استخدام هذه الأسلحة”.

 

وأسفر اندلاع الأعمال القتالية في اليمن، وتدخل التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية عام 2015 في الصراع، عن سقوط آلاف القتلى والجرحى من المدنيين الأبرياء، فضلا عن تفاقم الأوضاع الصحيّة وانتشار وباء الكوليرا هناك، وأصبحت الغالبية العظمى من الشعب اليمني بحاجة ماسة لمساعدات إنسانية.

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.