تجنب ذكر تركيا.. السيسي يعلق لأول مرة على مقتل خاشقجي وهذا ما قاله من شرم الشيخ

علق رئيس النظام المصري عبدالفتاح السيسي لأول مرة على مقتل الصحافي السعودي ، في قنصلية بلاده بإسطنبول يوم 2 أكتوبر الماضي.

 

وفي تصريحات له أمس، الأحد، خلال منتدى شباب العالم بمدينة المصرية، دعا السيسي، لانتظار نتيجة التحقيقات في قضية مقتل “خاشقجي”.

 

وأضاف السيسي متجنبا ذكر تركيا: “المشكلات في المنطقة معقدة، ومن غير ما أدخل في تفاصيل أو مزايدات، المفروض أن تلك القضية تخضع لتحقيق من جانب دولتين الدولة التي وقع الحادث على أرضها والدولة الثانية التي نتحدث عليها وهي المملكة العربية

 

 

وتابع رئيس النظام المصري: “هو إحنا ليه بنسبق الأحداث ونوجه الاتهام لأحد، ليه مش بنصدق بعضنا ومتصور وإحنا بتراجعنا الاقتصادي وتخلفنا متصور أنه ده بيمتد لقيم العدالة الموجودة عندنا، أنا لا أتكلم عن الممكلة أنا أتحدث بشكل عام، كل القضايا الموجودة في على سبيل المثال من جانب جهات التحقيق المصرية، وبالمناسبة كل القضايا التي تهتم بها دول متقدمة فهي تعتبر أننا نسيس القضاء أو نأخذ طبقا لأهوائنا، والحقيقة غير ذلك”.

 

وقال مسؤول تركي رفيع لـ”بي بي سي” إن المملكة العربية السعودية أرسلت خبيرين في الكيمياء والسموم إلى قنصليتها في في أعقاب مقتل الصحفي جمال خاشقجي.

 

وكانت السلطات السعودية أقرت بمقتل خاشقجي الشهر الماضي، ولكن تباينت تفسيراتها لملابسات مقتله.

 

ويعتقد المحققون الأتراك أن جسده قد قطع حتى الموت واتلفت أشلاؤه.

 

وقدم اثنان من ابناء خاشقجي، في مقابلة مع محطة سي أن أن التلفزيونية الأحد، مناشدة من أجل الحصول على جثة والدهما لدفنها.

 

وقال صلاح خاشقجي في مقابلة صورت معه في واشنطن “كل ما نريده الآن دفنه في مقبرة البقيع في المدينة بحضور بقية العائلة”.

 

وأضاف “تحدثت بشأن ذلك مع السلطات السعودية، وأمل أن يتم ذلك سريعا”.

 

وقتل خاشقجي، الذي عرف بانتقاده للقيادة السعودية الحالية، داخل قنصلية بلاده في اسطنبول في الثاني من اكتوبر الماضي أثناء مراجعته لها من أجل الحصول على وثائق مطلوبة لزواجه.

 

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.