الحوثيون يسمحون لشقيق الرئيس “هادي” بالاتصال بعائلته بعد 3 سنوات على اعتقاله

كشف ‏‏‏‏السكرتير الصحفي السابق للرئاسة اليمنية ومستشار وزير الإعلام الحال مختار الرحبي بانه تم السماح لناصر منصور هادي شقيق الرئيس المحتجز لدى الحوثيين بالاتصال بأسرته والاطمئنان عليه  بوساطة عمانية.

 

وقال “الرحبي” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” وساطة عمانية وجهود انسانية لجلالة السلطان قابوس قادت الى السماح لشقيق الرئيس هادي اللواء الأسير بالاتصال هاتفياً بأسرته والاطمئنان على صحته فجر اليوم وكان التواصل مع نجله سند ناصر منصور #شكراً_سلطنة_عمان #شكراً_للسلطان_قابوس”.

 

 

وأضاف في تغريدة اخرى:” وصلتني الان معلومات مؤكدة من الجانب العماني ان وساطة عمانية نجحت في اتصال اللواء ناصر منصور هادي بعائلته لأول مرة منذ وقع في يد جماعة قبل اربعة أعوام تقريبا حيث لم يعرف مصيره لكن الجهود العمانية استطاعت أن تنجح في التواصل مع عائلته وبأذن لله تكلل الوساطة بالإفراج عنه”.

 

 

يأتي هذا بعد نحو أسبوعين من إعلان التلفزيون العماني بأن جهود السلطنة أثمرت في الوصول إلى اتفاق مع جماعة “” (الحوثيين) بشأن وضع اللواء محمود الصبيحي، وزير الدفاع المختطف منذ 4 سنوات.

 

وأضاف أن “الجهود أثمرت سماح جماعة الحوثي للواء الصبيحي بالتواصل مع أهله، بعد أن منعتهم من التواصل معه خلال السنوات الماضية”.

 

واكد مصدر عاني حينها أن “السلطنة تأمل أن يتبع هذا الاتفاق خطوات أخرى تقود إلى إيجاد حلول نهائية بشأن جميع الأسرى والمفقودين في اليمن”.

 

وكانت جماعة “أنصار الله” والقوات الموالية لها، اعتقلت وزير الدفاع اليمني محمود الصبيحي، في مارس/آذار 2015، خلال المعارك التي سيطروا فيها على قاعدة “العند” الجوية في محافظة لحج جنوب اليمن.

 

يشار إلى أن عناصر من جماعة “أنصار الله” الحوثية اعتقلوا ناصر منصور هادي، شقيق ، أثناء قيادته معارك التصدي للحوثيين بالعاصمة اليمنية المؤقتة عدن في مارس/آذار العام 2015.

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.