الاستئناف البحرينية تلغي حكما ببراءة الشيخ علي سلمان وتقضي بسجنه مؤبد مع رفاقه

في تمثيلية سمجة تعكس مكائد النظام البحريني في تلفيق القضايا لمعارضيه، قضت محكمة الاستئناف العليا في البحرين بإلغاء حكم البراءة بحق  زعيم المعارضة علي سلمان وعلي الأسود وحسن سلطان في قضية التخابر مع قطر، والحكم بسجنهم بالمؤبد.

 

وكانت السلطات البحرينية قد اعتقلت الشيخ علي سلمان في عام  2014، وفي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وجهت النيابة العامة في البحرين، له وآخرين، تهمة “التخابر مع قطر”.

 

وبقدرة قادر تضمنت الاتهامات “السعي والتخابر مع دولة أجنبية، ومع من يعملون لمصلحتها؛ للقيام بأعمال عدائية ضد البحرين، وتسليم وإفشاء سر من أسرار الدفاع لدولة أجنبية، وإذاعة أخبار وبيانات مغرضة في الخارج حول الأوضاع الداخلية للدولة؛ من شأنها النيل من هيبتها واعتبارها”، على الرغم من أن اعتقاله سبق اندلاع الازمة الخليجية بثلاثة سنوات.

 

وفي 21يونيو/حزيران الماضي قضت محكمة بحرينية ببراءة الشيخ على سلمان من التهم الموجهة إليه، لتقوم النيابة العامة باستئناف الحكم، لتقضي محكمة الاستئناف العليا بحكمه الذي صدر اليوم الأحد.

 

يشار إلى أن القضاء البحريني  حل العام الماضي جمعية “الوفاق” الشيعية المعارضة، وأدانها بـ”الطعن في شرعية دستور مملكة البحرين، وتأييد ممارسة العنف، واستدعاء التدخل الخارجي في العديد من مواقفها”.

 

وفي 5 يونيو/حزيران الماضي، قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر بدعوى دعمها للإرهاب، وفرضت عليها حصارا بريا وبحريا وجويا، بينما نفت الدوحة تلك الاتهامات، معتبرة أنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب.

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.