بمشاركة بريطانية بعد توقف دام 17 عاما.. “شاهد” سلطنة عمان تختتم أكبر مناورة عسكرية في تاريخها

اختتمت سلطنة عمان، السبت، أكبر مناورة عسكرية في تاريخها، استمرت نحو شهر، بمشاركة بريطانية بعد توقف دام 17 عاما.

 

وشهدت السلطنة اليوم التدريب الختامي للمناورة بالذخيرة الحية بحرا وبرا وجوا، والذي نفذته قوات السلطان المسلحة ونظيرتها البريطانية، وفق ما نقلته وكالة الأنباء العمانية الرسمية.

 

ومطلع أكتوبر الماضي، انطلقت المناورة بتدريب “التمرين الوطني الشموخ 2” (امتد من 1 إلى 15 أكتوبر) والتمرين المشترك “السيف السريع 3” (من 17 إلى 30 أكتوبر) بمشاركة القوات المسلحة الملكية البريطانية.

 

 

وشمل التدريب تمارين تستهدف “تأمين عملية إبرار برمائي وإسناد مدفعي بالنيران، بالتوازي مع مهاجمة القوات المفترضة، بخلاف الهجوم الجوي على أهداف العدو المفترضة”.

 

وحضر التدريب الختامي وزير الدفاع البريطاني غافين ويليامسون، ورؤساء أركان مجلس التعاون الخليجي، وممثلون لكل من مصر والأردن والولايات المتحدة الأمريكية.

 

 

وهذا هو الحضور الثاني من نوعه لتدريب عسكري عربي يجمع القادة العسكريين الخليجيين وبينهم القطري، منذ اندلاع الأزمة الخليجية في يونيو 2017، بعد مشاركة قطرية مماثلة في أبريل  الماضي، ضمن 24 دولة شاركت في مناورة “درع الخليج المشترك 1” شرقي السعودية.

 

 

و”السيف السريع” مناورات عسكرية مشتركة تقام بين سلطنة عمان وبريطانيا، بمشاركة وفود ومراقبين عسكريين من دول مختلفة.

 

وانطلقت النسخة الأولى من مناورات “السيف السريع” في 1986، والثانية في 2001، وجاءت الثالثة التي انطلقت قبل شهر بمشاركة بريطانية، بعد أيام من إطلاق السلطنة مناورة “الشموخ 2” التي تعد أكبر تمرين داخلي في تاريخها بمشاركة 70 ألف جندي.

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.