سيول البحر الميت جرفت وزير التعليم الأردني بعد ساعات من استقالة وزيرة السياحة

أثارت حادثة البحر الميت التي أودت بحياة 21 شخصا بينهم طلاب، الأسبوع الماضي, جدلاً واسعاً في الشارع الأردني, إذ عصفت تلك الحادثة بوزير التربية والتعليم الاردني عزمي محافظة, الذي قدم استقالته الخميس, بعد إعلان وزيرة السياحة لينا عناب استقالتها هي الاخرى، على خلفية الحادث المأساوي.

 

,أكد النائب الأردني خليل عطية “استقالة وزير التعليم عزمي محافظة من منصبه”. وفق ما أبلغ وكالة الانباء الروسية “سبوتنيك”.

 

وتأتي استقالة وزير التعليم، بعد وقت قصير من تقدم وزيرة السياحة الأردنية، لينا عناب، باستقالتها من منصبها، على خلفة كارثة سيول البحر الميت.

 

وأعلنت عناب عن استقالتها عبر حسابها الرسمي على “تويتر”.

 

وأعلن الأردن، الجمعة الماضية، تنكيس علم السارية في الديوان الملكي، حدادا على أرواح الطلبة والمواطنين الذين ماتوا جراء كارثة السيول التي ضربت منطقة البحر الميت.

 

وكانت وزارة الصحة الأردنية أعلنت في وقت سابق، أن السيول التي ضربت منطقة الأغوار الجنوبية في البحر الميت أسفرت عن 18 قتيلا معظمهم من الأطفال و34 جريحا فضلا عن مفقودين، ورقم الضحايا مرشح للارتفاع.

 

وقال الدفاع المدني الأردني إن السيول جرفت رحلة مدرسية في المنطقة ما أسفر عن مصرع أطفال وفقد العشرات.

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.