تركيا تضع الأمير الصغير في الزاوية: قتل خاشقجي “مستحيل” دون توجيهات من مناصب عليا

نقلت وكالة “الأناضول” التركية للأنباء عن الناطق باسم حزب “العدالة والتنمية” التركي، ، قوله إن جريمة قتل الصحفي السعودي “ليس تصرفا يمكن تنفيذه دون توجيهات من مناصب عليا”.

 

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده “جليك” في العاصمة أنقرة، اليوم الأربعاء.

 

وأضاف: “نريد معرفة مكان الجثة وإبلاغ هوية المتعاون المحلي إلى سلطاتنا”.

 

وأكد الناطق باسم حزب “العدالة والتنمية” التركي أن بلاده لا تتهم أحدا مسبقا. مضيفا “لكننا لن نسمح بالتستر على أي شيء”.

 

يشار إلى أنه بعد صمت دام 18 يوما، أقرت بمقتل خاشقجي داخل قنصليتها، إثر ما قالت إنه “شجار”، وأعلنت توقيف 18 سعوديا للتحقيق معهم، بينما لم تكشف عن مكان الجثة.

 

وقوبلت هذه الرواية بتشكيك واسع، وتناقضت مع روايات سعودية غير رسمية، تحدثت إحداهما عن أن “فريقا من 15 سعوديا، تم إرسالهم للقاء خاشقجي وتخديره وخطفه، قبل أن يقتلوه بالخنق في شجار عندما قاوم”.

 

وكشفت النيابة العامة التركية اليوم، الأربعاء، أن خاشقجي قُتل خنقًا فور دخوله مبنى القنصلية في إسطنبول؛ وفقًا لخطة كانت معدة مسبقًا.

 

وأوضحت النيابة، أنه “تم تقطيع جثة خاشقجي بعد قتله والتخلص منها”، وفق وكالة الأنباء الرسمية “الأناضول”.

 

وأضافت النيابة العامة التركية: “لم نتوصل إلى نتائج ملموسة من اللقاءات (مع الجانب السعودي) رغم كل جهودنا المتسمة بالنوايا الحسنة لإظهار الحقيقة”.

 

كما قالت النيابة العامة في إسطنبول: “تم إبلاغنا بأن الجانب السعودي لم يدلِ بأي تصريح حول وجود متعاون محلي في القضية”.

 

وأشارت وكالة “الأناضول” إلى أن النائب العام في إسطنبول تلقى دعوة لزيارة السعودية في إطار قضية خاشقجي.

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.