بعد أن أتخمه “الرز” السعودي.. “شاهد” عمرو أديب يطبل لـ ابن سلمان على شاشة mbc وهذا ما قاله عن خاشقجي

مثل غيره من الإعلاميين المحسوبين على النظام السعودي الذين اشتراهم “ابن سلمان” بأموال الشعب السعودي، خرج الإعلامي المصري مقدم البرامج على شاشة “mbc” يطبل لولي العهد فيما يخص قضية خاشقجي حيث استمات لإبعاد “ابن سلمان” عن مسرح الجريمة.

 

وزعم “أديب” في إحدى حلقات برنامجه “الحكاية” أن قطر تستخدم قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، في ابتزاز السعودية، معقبًا:”لسه بن سلمان لم يتأكد أن قطر تبتزه وأن هناك مخطط ضد السعودية؟”

 

وفي وصلة تطبيل فاخرة خرج عمرو أديب خلال تقديمه برنامج “الحكاية” عبر فضائية “MBC ”،السبت، الماضي ليصرح بأن جهازًا سياديًّا في السعودية أخطأ وتجري محاسبته، متابعًا: “السعودية ليست جمهورية موز.. وإحنا سبق وشوفنا كتير أوي في ، ولغاية أول إمبارح طلع لنا ناس تتكلم تاني عن 25 يناير”.

 

واستطرد الإعلامي في تطبيله المفضوح: “شوفنا حرب على السعودية في 15 يوما، لم تطلق فيها رصاصة واحدة، لكن مَن يملك الإعلام يحكم العالم، وعمر الأمريكان وتركيا ما كانوا دول تبحث عن الحريات”.

 

 

 

وشن الإعلامي والمذيع البارز بقناة “الجزيرة” ، هجوما عنيفا على أديب لتطبيله المفضوح للنظام السعودي الذي اشتراه كالبقرة كما ظهر بلقائه مع تركي آل الشيخ لإمضاء عقد برنامجه على شاشة “إم بي سي”.

 

ودون ريان في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بتويتر رصدتها (وطن) مهاجما أديب طبال ابن سلمان:”من سبق له الدفاع عن قتلة المصريين في رابعة ، يسهل عليه الدفاع عن قتلة الصحفي #جمال_خاشقجي”

 

وتابع:”هؤلاء تاريخهم ملطخ بالدم والعار ، ولا علاقة لهم  بمهنة الصحافة”

 

 

وأسدت قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي ضربة قوية لمصداقية المملكة العربية السعودية على الساحة الدولية، وأضرت بشكل بليغ بطموحات المملكة الدبلوماسية، بما في ذلك هدفها الأول المتمثل في احتواء النفوذ الإيراني في الشرق الأوسط.

 

وحسب تقرير مشترك لمراسلي صحيفة لوموند الدائمين والخاصين في المنامة وتل أبيب وواشنطن وطهران، فإن المشاعر التي أثارها مقتل خاشقجي أجبرت الغربيين على النأي ولو مؤقتًا بأنفسهم عن .

 

وقد ظهر هذا جليا في القمة السنوية رفيعة المستوى حول الأمن في منطقة والشرق الأوسط التي نظمها المعهد الدولي للدراسات الإستراتيجية (آي آي أس أس) نهاية هذا الأسبوع.

 

فالسعوديون الذين يروجون لبلدهم بوصفه، حسب وزير خارجيتهم عادل الجبير، “ركيزة الأمن في الشرق الأوسط” كانوا في هذا المؤتمر في موقف دفاعي، ولم يعد بإمكانهم الظهور “كواجهة للقيم والأخلاق”، على حد تعبير المتخصص في شؤون الشرق الأوسط في معهد الدراسات الدولية إميل حكيم.

 

ولكي يستعيدوا مصداقيتهم ينبغي لهم، حسب حكيم، “تكريس معظم وقتهم ومواردهم ورأس مالهم السياسي للتغلب على تبعات أزمة خاشقجي”.

قد يعجبك ايضا
  1. ابن الخطاب يقول

    مستفز ومتخلف
    هذا طبال ابن سلول.

  2. ابوعمر يقول

    هذا البغل المصري الأقرع القبيح..مستعد التخلي عن مؤخـــرته في مقابل الرز وغير الرز..هو العاهرة المتاجرة بعرضها سواء…

  3. ابومحمد يقول

    السلام عليكم هل لعمر اديب اعتبار معروف انه يلهس وراءمن يأكله مثل؟؟؟؟ومعرف هل هو نسي ماعمله فيه صفوت الشريف هل هو بنأدم اصلا كلاب محسوبه علي الاعلام وهم افاقين وعباد اسيادهم الذين يعطهم المم احمدموسي مصطفي بكري لميس تامر امين بالله عليكم هل هذه الاشكال اعلامين رجائي لسيد الفاضل والاعلامي المحترم جمال ريان ان لايحسب حساب لهاء ولاء الغوغائين لانهم متل البغباء الذي يكرر مايمليه عليه سيده.

  4. Salah يقول

    قطر دويلة صغيرة ابتعدوا عن التلفيق لها طالما هي كذلك واهتموا بدولكم والدفاع عنها لانه ما بعد الملامة الا ملامة

  5. بطرس أنطون يقول

    طبال وسخ

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.