إعلامي إسرائيلي: واشنطن حسمت الأمر والإعلان عن إزاحة “ابن سلمان” مسألة وقت فقط

في تأكيد جديد على ما يتم تداوله حول قرب عزل ولي العهد السعودي محمد بن سلمان على خلفية تورطه في اغتيال الكاتب الصحفي جمال خاشقجي استجابة للضغوط الدولية، كشف الإعلامي الإسرائيلي والباحث الأكاديمي في “كعهد بيجين-سادات للسلام” إيدي كوهين، بأن إعلان الأمير أحمد بن عبد العزيز وليا للعهد هو مسألة وقت، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة حسمت الامر.

 

وقال “كوهين” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” عاجل مباشرة من واشنطن عاصمة ام الدنيا: حسم الاميركان الموضوع”.

 

وأضاف قائلا:” صاحب السمو الملكي الامير أحمد بن عبدالعزيز آل سعود يترأس هيئة البيعة في الرياض”.

 

وأوضح “كوهين” بأن الإعلان عن تولي الأمير أحمد بن عبد العزيز ولاية العهد ليس إلا مسألة وقت فقط.

وكان الأمير السعودي، خالد بن فرحان آل سعود، قد توقع أن تنقلب الأسرة الحاكمة في السعودية على الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده محمد بن سلمان، من خلال الدولة العميقة التي لا يتحكّم بها ولا يعلم عنها شيئاً.

 

وأكد الأمير المنشقّ عن نظام بلاده، خلال حوار مع قناة “فرانس 24″، الاثنين، أن “أبناء الأسرة الحاكمة أمام تحدٍّ وجودي، لذلك سيعملون على عزل الملك وابنه”.

 

كما توقع خالد بن فرحان أن “يكون الانقلاب من خلال عناصر القوة التي يمتلكها أبناء الأسرة الحاكمة، حيث يتحكمون في مقاليد الحكم الداخلية، لذا من الممكن أن يجتمعوا وينقلبوا على الملك وولي العهد”.

 

وأضاف: “محمد بن سلمان لا يتحكّم بالدولة العميقة، وهو صغير السن ولا يعلم عنها شيئاً”، موضحاً أنها “عبارة عن أمراء لديهم علاقات جيدة جداً مع قادة الأجهزة الأمنية، ولديهم القدرة على إعلان انقلاب”.

 

واستشهد الأمير المنشقّ بعزل الأسرة الحاكمة بالسعودية للملك سعود بن العزيز، رغم قوته في ذلك الوقت، واستبدال الملك فيصل بن عبد العزيز به.

 

وكانت صحيفة التايمز البريطانية قالت إن ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، خلق أعداءً أقوياء له داخل الأسرة الملكية ووسط النخبة المالية.

 

ونقلت الصحيفة عن مصدر غربي بالرياض أن الغضب في الأسرة الملكية سببه تركيز بن سلمان السلطات كافة في يده بعد أن كانت موزّعة بين عدة جهات.

 

وأضاف المصدر: “أصبح بن سلمان ينفرد بكل القرارات حتى أخطرها، بعد أن كان هناك حرص على الإجماع في صناعة القرار”.

 

وعن اغتيال الصحفي جمال خاشقجي داخل القنصلية السعودية في إسطنبول، اتهم خالد بن فرحان ولي العهد بن سلمان بالمسؤولية عن مقتله، من خلال “إصداره أوامر بذلك، واتصاله به قبل قتله، ومطالبة فريق الاغتيال بتقطيعه”، كما قال.

 

وبيّن أن “نظام الحكم الآن في السعودية يتّسم بالمركزية الشديدة، والملك سلمان يمر بحالة مرضيّة شديدة، لذلك فإن ولي العهد هو المسؤول عن الحكم في المملكة، وهو أصدر أمر قتل خاشقجي”.

 

كما أوضح أن “ولي العهد لم يقبل انتقاد خاشقجي له رغم اتسامه بالهدوء والعقلانية”، مرجعاً أحد أسباب قتله إلى “وجود معلومات لديه بأنه يكتب مذكّراته، ويوثّق الأيام التي عمل فيها مع رئيس الاستخبارات السعودية، تركي الفيصل، ويكشف بعض الأسرار”.

 

وفي 20 أكتوبر الماضي، أقرّت الرياض، بعد صمت استمر 18 يوماً، بمقتل خاشقجي داخل القنصلية على أثر “شجار”، وأعلنت توقيف 18 سعودياً للتحقيق معهم على ذمة القضية، في حين لم تكشف عن مكان جثمان خاشقجي.

 

قد يعجبك ايضا
  1. أيمن المرابطي يقول

    لاتوجد هناك دولة عميقة ولا أمراء ولا …
    هناك فقط اللوبي المتحكم في ترامب والكونجرس…هو الحاكم الفعلي في الرياض
    وسلمان وابنه الداشر لم يبق لهما سوى {…} كما كان يقول أجدادهم مسيلمة وسجاح…

  2. محمد يقول

    في ستين داهية عشان تعرف البشرية من يتآمر على القدس وفلسطين مصيره سواد الوجه، اليوم كوهين يصدر البيانات بازاحة ولي ولي ولي العهد محمد بن سلمان الذي كان منذ أيام حبيبه وبطل التطبيع والسلام الذي يتغنى به كوهين اليوم يتبرأ كوهين من بن سلمان، هذا درس لكل من أراد التآمر على فلسطين

  3. نور يقول

    الى صاحب التعليق 2
    وتتحدث عن فلسطين يا كذوب
    أنت مدلس حقير تتنقل بين الموضوعات لتشوه كل شيء
    لا ندري هل تدافع عن بن سلمان والا ضده تكره المصريين أم تتعاطف معهم
    قل لي ما هي ملّتك ؟
    أنا أقول لك
    أنت يهودي إسمه كوهين

  4. كاره السلوليين يقول

    نحن شعب الجزيرة لانرغب في احمد ولا غيره ولا حتى ملكية دستورية المطلوب القبض عليهم هؤلاء السفاحين الطواغيت ومحاكمتهم على جرائم ال80 عام التي مضت . ونتحول الى جمهورية شبه الجزيرة العربية
    غير كذا المعارضة لهم ستزيد بنسبة قد تصل الى 30% وبعدها يتم الفوضى

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.