أبدى ردة فعل قوية عند اقترابه من منزل القنصل السعودي.. أشهر كلب تركي يشترك بعملية البحث عن جثة خاشقجي

أكدت وسائل إعلام تركية أن الفريق التركي المكلف بالبحث في قضية الصحافي السعودي ، الذي تم تصفيته داخل قنصلية بلاده بإسطنبول يوم 2 أكتوبر الجاري، أشرك كلبا متخصصا في العثور على الجثث في عملية البحث عن جثة خاشقجي.

 

وكشفت مصادر أمنية أن الكلب الشهير “ميلو” اشترك بعملية البحث عن جثة الصحفي والكاتب السعودي جمال خاشقجي، الذي قتل داخل قنصلية بلاده في إسطنبول.

 

والكلب “ميلو” سجل مرات عديدة نجاحًا ملحوظًا في العثور على جثث ضحايا، في عدة ولايات تركية، بشكل سريع ومنقطع النظير.

 

وحسب المصادر الأمنية، فإنّ الكلب ميلو قد أبدى ردة فعل قوية عند اقترابه من منزل القنصل، إلا أن السلطات لم تسمح حتى الآن بتفتيش بئر عميق داخل منزل القنصل، ممّا يدفع للاعتقاد بأنّ جثة خاشقجي لا تزال داخل منزل القنصل السعودي المجاور لمقر القنصلية في إسطنبول.

 

وقالت النيابة العامة التركية إن الإعلامي السعودي، جامل خاشقجي، قتل خنقا وفقا لخطة كانت مدبرة مسبقا.

 

وأشارت وفقا لما نقلته وكالة “الأناضول” للأنباء إلى أنه تم تقطيع جثته والتخلص منها.

 

وقال المدعي العام التركي في تصريحاته:” على الرغم من حسن نيتنا، لم نتمكن من الوصول إلى أي نتيجة مع الجانب السعودي لإلقاء الضوء على جريمة قتل جمال خاشقجي”

 

وأضاف:”: تم إبلاغنا بأن الجانب السعودي لم يدلِ بأي تصريح حول وجود متعاون محلي في القضية”

 

واستطرد مدعي عام إسطنبول: رغم تعهد النائب العام السعودي بالإجابة على أسئلتنا إلا أنه لم يجب.

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.