مفاوضات سرية و”250″ مليون دولار.. صحيفة تكشف تفاصيل شراء السعودية منظومة تجسس إسرائيلية هي الأحدث بالعالم

كشفت صحيفة ” جيروزاليم بوست” الإسرائيلية بأن باعت أحدث تمتلكها بمبلغ 250 مليون دولار، مؤكدة بأن المنظومة تم نقلها للسعودية وتشغيلها في أعقاب مفاوضات سرية.

 

وقالت الصحيفة العبرية في تقرير لها، إن المنظومة التي حصلت عليها الرياض من تل أبيب “هي الأكثر تطورا من بين أنظمة سبق لإسرائيل بيعها لدول عربية” لافتة إلى أنها نقلت للسعودية وجرى تركيبها وبُدئ العمل بها بشكل رسمي بعد تلقي فريق فني سعودي التدريبات اللازمة للعمل عليها.

 

وأوضحت الصحيفة أن الرياض تمكنت من شراء المنظومة بعد سلسلة مفاوضات أدارها وسيط أوروبي ودارت في أجواء من السرية في العديد من العواصم الغربية أبرزها ولندن.

 

يشار إلى أن العلاقات الخليجية مع أخذت منحنى تصاعديا في الآونة الأخيرة وشهدت الأسابيع الماضية وجودا إسرائيليا في 3 عواصم خليجية وهي أبو ظبي والدوحة على الصعيد الرياضي لكن أبرزها كان زيارة رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو لسلطنة عمان واستقباله من جانب السلطان قابوس بن سعيد.

 

وكانت مؤسسة “سيتزن لاب” الكندية المتخصصة في الأمن الإلكتروني، كشفت عن محاولات استهداف إلكترونية تقف خلفها للناشط المعارض عمر عبد العزيز بغرض مراقبته ومعرفة تحركاته، باستخدام برنامج تجسس تنتجه شركة إسرائيلية.

 

وشرحت الشركة تفاصيل الحادث بالقول: “خلال عملنا على رسم الخرائط الحديثة لبنية شبكة برنامج بيغاسوس للتجسس، حددنا وجود عدوى مشتبهٍ بها تقع في كيبيك بكندا (حيث يقيم ويدرس عمر عبد العزيز)، ويتم تشغيلها من خلال مشغل “بيغاسوس” مرتبط بالمملكة العربية السعودية، وقارنا العدوى بنمط تحركات عبد العزيز وهاتفه. وبمساعدته وبعد فحص رسائله النصية، حددنا رسالة نصية تتنكر على أنها رابط تتبع شحنة بريد، والتي احتوت على رابطٍ لموقع معروف لثغرات برنامج بيغاسوس”.

قد يعجبك ايضا
  1. الثورة للأحرار يقول

    فعلا اليهود قردة وخنازير ومغضوب عليهم، كيف يصرحون بأنهم يريدون السلام مع العرب وهم يزودون حكام العرب بأنضمة تجسس لقمع شعوبهم، هذا دليل على أن إسرائيل لا تريد الخير والديمقراطية للشعوب العربية، مخطط صهيوني لتدمير وتفقير الشعوب العربية

  2. عربي حر يقول

    ما يحصل في العالم العربي هو التسارع في العلاقة مع اسرائيل والتملص من كل ما يمت الى القضية الفلسطينية، المصيبة تكمن في انهم جميعا يقولون انهم يفعلون ذلك من أجل السلام والحقيقة انهم كاذبون، والمصيبة ألاكبر انهم يتساءلون لماذا تذهب حماس باتجاه ايران.

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.