“شاهد” تفاصيل ساعة ونصف قضاها بالداخل.. النائب العام السعودي يسلم الإفادات ويعاين القنصلية

رصدت عدسات الكاميرات الكثيرة أمام مقر القنصلية بإسطنبول، لحظة دخول سعود بن عبد الله المعجب مع نظيره التركي عرفان فيدان للقنصلية في إطار التحقيق بمقتل الصحافي المغدور .

 

ووفقا لوكالة “الأناضول” التركية الرسمية، “دخل المعجب والوفد الذي يرافقه قنصلية بلاده في الساعة 12:05 بالتوقيت المحلي لتركيا، وبقي فيها قرابة ساعة ونصف.

 

 

وعقد الجانبان اجتماعا ثانيا استغرق قرابة الساعة في القصر “العدلي” قبل توجههما إلى القنصلية لمعاينتها.

 

وفي السياق، قال مصدر بمكتب المدعي العام التركي في إسطنبول لـ”الجزيرة” إن المعجب سلّم الجانب التركي إفادات الأشخاص الـ 18 المعتقلين في المملكة على خلفية قضية اغتيال الصحفي والذين تطالب أنقرة بتسليمهم لها.

 

وكانت مصادر بالادعاء العام التركي قالت أمس، إن الاجتماع بين النائب العام ونظيره السعودي لم يكن مرضيا، موضحة أن المعجب امتنع عن تقديم إفادات المتهمين خلافا لما كان ينتظره الجانب التركي.

 

ولكن النائب العام السعودي اعترف أمس -وفق وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو- بأن مقتل خاشقجي كان بنيّة مسبقة.

 

وسرّبت التركية معلومات جديدة عن الشخص الذي يُعتقد أنه منسق عملية اغتيال الصحفي.

 

وقد غادر هذا الشخص إلى قبل أسابيع في ما يعتقد أنها زيارة ضمن ترتيبات عملية الاغتيال، ومن ثم عاد إلى إسطنبول لتنسيق تنفيذها.

 

وأوضحت التسريبات أن هذا الشخص هو أحمد المزيني المسؤول الأمني بالقنصلية الذي رصدته الأجهزة الأمنية التركية عبر كاميرات المراقبة وهو يجري عمليات استكشاف بمنطقة غابات بلغراد في إسطنبول قبيل مقتل خاشقجي، كما رُصدت مغادرته للسعودية مساء اليوم الذي اختفى فيه الصحفي.

قد يعجبك ايضا
  1. دار زايد يقول

    الأتراك تعاملوا مع قضية خاشقجي بكل دهاء:
    ‏سربوا بعض المعلومات، فنفت السعودية، ثم سربوا فنفت السعودية ثم سربوا وسربوا حتى اعترفت السعودية بقتل خاشقجي وهي راغمة.
    ‏ثم سربوا فبنت السعودية روايتها الكاذبة، ثم سربوا حتى نفت روايتها وتبنت رواية أخرى ثم سربوا حتى أصبحت السعودية أضحوكة!!!

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.