إعلان عن سهرة “جنسية مثلية” في بيروت يفجر جدلا ساخنا ودعوات غاضبة للتدخل السريع

ضجت مواقع التواصل في وعم الغضب عقب الإعلان عن سهرة جنسية، ينظمها في الجامعة الأمريكية ببيروت.

 

ووجه المفتي اللبناني السابق الدكتور محمد رشيد قباني، نداء إلى كل من رئيس الجمهورية ميشال عون، وعدد من المسؤولين، بمنع سهرة جنسية، ينظمها نادي الجنس في الجامعة الأمريكية ببيروت.

 

وطالب المفتي كل من رئيس الجمهورية ميشال عون، ورئيس مجلس النواب نبيه بري، ورئيس الحكومة المكلف سعد الحريري، ورئاسة وإدارة الجامعة الأمريكية في لبنان، بمنع “سهرة جنسية مثلية للتعرف إلى الشريك”، ينظمها نادي الجنس في الجامعة الأمريكية في ، عند السابعة والنصف من مساء اليوم الثلاثاء في “مدام أوم حمرا”.

 

كما طالب بإغلاق المكان والقبض على منظمي السهرة ومعاقبة المسؤول في وزارة الداخلية الذي وافق على الترخيص بإقامة هذه السهرة.

 

واعتبر المفتي قباني أن “موضوع السهرة مفضوح وهو عار على لبنان واللبنانيين، وينذر بدمار إلهي للبنان”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.