آيات عرابي: بلاد الحرمين في قلوبنا و”أولاد سعود” تحت أحذيتنا وهذه العصابة تتلمذت على أيديهم

1

شنت الإعلامية المصرية المعروفة هجوما عنيفا على النظام السعودي وولي العهد ، تزامنا مع تزايد الأدلة القطعية على تورط الأمير الصغير بتصفية الكاتب السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية المملكة بتركيا في جريمة بشعة قد تكون جريمة القرن.

 

وفصلت “عرابي” بين كأرض مقدسة وبين أسرة الحاكمة.

 

وقالت في منشور لها رصدته (وطن) على صفحتها الرسمية بفيس بوك حيث يتابعها ما يقرب من مليون شخص:”بلاد الحرمين في قلوبنا وأولاد سعود تحت الأحذية”

 

وأشارت الإعلامية المصرية إلى أن أسرة آل سعود لم تترك مصيبة إلا وارتكبتها في حق المسلمين، مضيفة:” كل أفراد تلك الأسرة الشريرة بلا استثناء كانوا ومازالوا أعداء للإسلام وعلى رأسهم المجرم فيصل الذي يسوقونه للمغفلين”

 

وتابعت:” لقد سارت تلك الأسرة خلال عمرها القصير مسيرة الدم على أجساد المسلمين شاركت في ذبح المسلمين في كل مكان، أحرقت وخربت وحطمت اليمن وأغرقت الجزائر ودمرت العراق وباعت بيت المقدس بل وادخلت القوات الفرنسية الخاصة إلى الحرم وقصفته بالطائرات والدبابات”

 

وقالت عرابي إنه حتى ماوصفته بـ “عصابة الحكم في الإمارات والمجرم بن زايد ودحلان والسيسي وبشار وحفتر” هم مجرد تلاميذ في مدرسة إجرام أسرة أولاد سعود.

 

واختتمت الإعلامية المصرية منشورها بالقول:” فليذهب أولاد سعود وكل أسر الحكم في دويلات سايكس بيكو إلى الجحيم .. أولاد سعود شيء والحجاز شيء آخر تماماً”

 

 

 

وقالت منظمة “هيومن رايتس ووتش” في بيان لها، إن اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي “الوحشي” لم يكن مجرد مهمة اتخذت مسارا خاطئا، بل “نتيجة إهمال الخطير لحقوق الإنسان والاعتقاد بأن حكم القانون لا ينطبق على ولي العهد محمد بن سلمان وقادة المملكة الآخرين”.

 

وقال مايكل بيج نائب مديرة قسم الشرق الأوسط في المنظمة، إن اعتراف بأن أشخاصا يعملون لدى الحكومة قتلوا “خاشقجي” في قنصليتها في إسطنبول، أثار حملة تدقيق مكثف لسجل البلاد في انتهاكات حقوق الإنسان.

 

ودعت المنظمة قادة العالم والصحفيين إلى المطالبة بوضع حدّ لانتهاكات السعودية الحقوقية الخطيرة وإنصاف ضحاياها.

 

كما وجهت أسئلة لولي العهد السعودي تتعلق بقضايا الحريات العامة في المملكة وحقوق المرأة والناشطين في مجال حقوق الإنسان والحرب في اليمن.

 

يشار إلى أن المنظمة انتقدت مرارا سجل السعودية في مجال حقوق الإنسان، وأشارت في بيان لها في مايو الماضي إلى أن هناك ارتفاعا حادا في حالات الاحتجاز التعسفي بالمملكة، مؤكدة أن “السعودية تحتجز آلاف الأشخاص لأكثر من ستة أشهر، وفي بعض الحالات لأكثر من عقد من الزمن، دون إخضاعهم لأي إجراء جنائي أمام المحاكم”.

قد يعجبك ايضا
  1. ابوعمر يقول

    الحرميـــن الشريفيـــن في قلوبنا جميعا…والعملاء من آل سعود وأتباع آل سعود في المواسير على غرار البقايا البيولوجية البشريـــة التي تسبح في مواسير الصرف الصحي…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.