“شاهد” صديق حميم لـ”خاشقجي” يكشف كيف كان يرى معاملة بلاده له بعد هجرته

0

نشرت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي عربي” فيلما وثائقيا عن الكاتب الصحفي السعودي ، والذي كشفت في كيف رأى “خاشقجي” معاملة بلاده له.

 

ووفقا للوثائقي الذي رصدته “وطن”، فقد كشف إياد الحجي معد الأفلام الوثائقية وصديق مقرب من “خاشقجي” بأن الأخير أخبره أنه في رقبته بيعة للملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد .

 

ونقل “الحجي” قول “خاشقجي” له بأن “تعاملني وكأنني أطلقت النار على الملك وهربت”.

 

يشار إلى أن الكاتب الصحفي المغدور جمال خاشقجي الذي ولد في المدينة المنورة عام 1958 ، عرف بانتقاداته الحادة للحكومة السعودية، وخاصة بعد أن أصبح محمد بن سلمان ولياً للعهد ووعد بإدخال إصلاحات جديدة إلى البلاد، الأمر الذي تزامن مع موجة من الاعتقالات والقمع على حد تعبير خاشقجي.

 

درس الصحافة في جامعة إنديانا الأمريكية، وبدأ حياته المهنية كمراسل صحفي. واشتهر اكثر بعد نجاحه في تغطية أحداث أفغانستان والجزائر والكويت والشرق الأوسط في تسعينيات القرن الماضي.

 

وكان من الذين أثاروا موجة من الجدل عندما كتب تغريدة على موقعه في وسائل التواصل الاجتماعي، تويتر، مدافعاً عن الداعية الإسلامي يوسف القرضاوي، وعن جماعة الإخوان المسلمين المصنفين كـ “إرهابيين” من قبل السعودية والإمارات والبحرين ومصر.

 

أصبح نائب رئيس تحرير صحيفة “أراب نيوز” في أواخر التسعينات، وبقي في ذلك المنصب مدة أربعة أعوام.

 

وفي عام 2004 ، عُيّن رئيساً لتحرير صحيفة “الوطن” وهو المنصب الذي أُقيل منه دون إيضاح الأسباب.

 

وفي نفس العام، عمل مستشاراً إعلاميا للأمير تركي الفيصل. واستمر في عمله ذلك لسنوات.

 

وفي عام 2015، عُين مديراً عاماً لقناة “العرب ” الإخبارية التي كان مقرها في المنامة، ، والتي كان يمتلكها الأمير الوليد بن طلال، ولكنها سرعان ما أغلقت.

 

ورجّحت الصحف المحلية أسباب إغلاقها وقتذاك إلى خلاف مع السلطات البحرينية حول السياسة التحريرية.

 

في حين لم تعلق الحكومة البحرينية على سبب الإغلاق.

 

وعمل خاشقجي أيضاً معلقاً سياسياً، ظهر في عدد من القنوات السعودية والعربية.

 

وفي ديسمبر، 2017، أنهت صحيفة “الحياة اللندنية” لصاحبها الأمير خالد بن سلطان، علاقتها به ومنعت كتاباته التي تنشرها الصحيفة بدعوى ” تجاوزات ضد السعودية”..

 

كتب خاشقجي عدة مؤلفات نالت إعجاب الكثيرين منها (علاقات حرجة- السعودية بعد 11 سبتمبر) و ( ربيع العرب زمن الإخوان المسلمين) و ( احتلال السوق السعودي).

 

وكان ينظر إليه في كثير من الأحيان كخبير بالأحوال الداخلية في السعودية، حتى قرر المغادرة منذ عام 2017 وسط تقارير عن شن حملة على حرية الصحافة هناك.

 

واختفى “خاشقجي” يوم الثاني من أكتوبر/تشرين اول الحالي في أعقاب دخوله مبنى قنصلية بلاده في إسطنبول، لتعلن السعودية بعد نحو 20 يوما من اختفائه مقتله داخل السفارة على أيدي مسؤولي استخبارات، زعمت أنهم ذهبوا لاقناعة بالعودة للوطن، الأمر الذي تحول لشجار أدى لوفاته.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More