الأقسام: الهدهد

القرني يغوص في قاع النفاق مادحاً “ابن سلمان”:” أجوبته أمضى من السيف حسماً تحمل نفساً وثّابة ونظرة صائبة

كعادته في مناصرة الطغاة، ودون أن يفتح فمه ولو بكلمة ترحم على الكاتب الصحفي جمال خاشقجي، خرج الداعية بوصلة تطبيل مفتخرة ليشيد بها بتصريحات خلال مؤمر الاستثمار، واصفا إياه بأنه يحمل نفسا وثابة ونظرة ثاقبة، على حد قوله.

وقال “القرني” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:”كانت جوابات سمو ولي العهد أمضى من السيف حسماً، تحمل نفساً وثّابة، ونظرة صائبة، وأملاً مُشرقاً، وقد باهى بشعبه، ومد جسور التواصل، وأعلن إنطلاقة العظمى، معه تراث حضاري مجيد، ونسب في الملك عريق.”

تغريدة “القرني” واجهها المغردون بوصلة سخرية وشتائم في حقه، ناعتين إياه بأبشع الألفاظ، واصفين إياه بالطبال وواعظ السلاطين.

وكان ولي العهد السعودي محمد بن سلمان قد لفت الأنظار بشكل لافت في خطابه أمس الأربعاء، في مؤتمر الاستثمار، في أول تصريح علني مباشر له وسط أزمة مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وكان لافتا تطرق ابن سلمان لنقاط لم تكن لتخطر على بال متابع لتصريحاته ومواقفه منذ توليه مناصب عدة في السعودية وشغله وليا للعهد في المملكة.

ومن أكثر النقاط جدلا التي طرحها ابن سلمان، مديحه لاقتصاد ، خلال حديثه عن اقتصاديات دول المنطقة العربية التي اعتبر أنها تتقدم سريعا.

وفي ذكره أمثلة عدة على تقدم اقتصاديات دول في الإقليم، أشار ابن سلمان، إلى قطر، “رغم خلافي معها”، وفق قوله.

ويعد هذا أول حديث إيجابي يصدر عن ولي العهد السعودي بحق قطر منذ اندلاع الأزمة الخليجية وفرض حصار على قطر من المملكة العربية السعودية والإمارات ومصر والبحرين.

وأثار الأمر سخرية النشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي، الذين اعتبروا تصريحات ابن سلمان دليلا على محاولة خروجه من “ورطة مقتل خاشقجي”.

وذهب بعض المغردين ومنهم إعلاميون في قطر، إلى القول إن تصريح ابن سلمان يعني “إقرارا رسميا سعوديا بفشل الحصار على قطر”.

ولم تقف المفاجأة على مديح ابن سلمان لقطر، بل توجه إلى مديح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، رغم الخلافات الواضحة بين البلدين.

واعتبر مغردون أن سبب ذلك يعود إلى موقف ابن سلمان الضعيف بسبب قضية مقتل خاشقجي، إذ إن تركيا أحرجت السعودية بنفي رواية بشأن مقتل الصحفي السعودي بـ”الخطأ”، وتحقيقاتها المستمرة، ودعم المجتمع الدولي لرواية أنقرة حول ما حصل بخاشقجي.

وقال ابن سلمان في كلمته عن أردوغان حول ما وصفها بـ”محاولات إحداث شرخ العلاقات مع تركيا”: “لن يستطيعوا عمل ذلك طالما هناك رئيس في تركيا اسمه رجب طيب أردوغان”.

استعرض التعليقات

  • في ظنّي ... وأرجوا ألاّ أكون مخطئا
    كل حسابات العريفي والقرني وغيرهم من دعاة المملكة
    ليست بأيديهم ولا يتحكمون في حرف واحد مما يُكتب فيها
    وإلاّ فلماذا لا نسمع ذلك من أفواههم عبر البرامج وما أكثرها
    ولو أنني أعلم أنهم لو أرادوا منهم أن يفعلوا ذلك فسيفعلونه مكرهين
    نحسن الظن بهم طالما أننا لم نسمع منهم مايسود وجوههم
    أما ما يكتب بإسمهم .... فالله وحده أعلم به منّا

  • لو انا محله عالاغلب اعمل مثله اذا المنشار فوق رقبتي الموضوع محتاج يقين قوي وصلابة في الحق لاتتوفر الا لمن اراد الله .ليس تبرير ولكن لا استطيع تقييم الشيخ وانا في بلد اخر وهو في بلد ابو منشار وقد عفا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن قول عمار بن ياسر حين عذبه المشركون ولم يصمد.
    فأين نحن من جلد سيدنا بلال وهو تحت الصخرة ويقول احد احد حتى اتعب الكفرة.
    ربنا لاتؤاخذنا ان نسينا او اخطأنا

  • سأقولها مرةً أخرى, البقاء في السعودية يعني العبودية!! إذاً عليهم أن لا يلوموا إلا أنفسهم! لماذا لا يهاجرون كما أمر الله تعالى وعلمنا حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم؟ الانبياء عليهم الصلاة والسلام هاجروا, حبينا محمد صلى الله عليه وسلم هاجر, الصحابة الكرام هاجروا!!؟ البقاء في السعودية يعني إما أن تكون عبد طبال او قتيل بدون قبر او سجين في ثقب اسود!! أنا على يقين, الكثير من الطبالين مكرهون على التطبيل, إذا لم يطبل سيطبل(ضم الياء, فتح الطاء تشديد الباء مع فتحه) تطبيلاً! خاصة العلماء, المفروض هم يكونوا قدوة ويحيون سنة الرسول صلى الله عليه وسلم بالهجرة!! أنا استغرب في هذا الزمن, للاسف العلماء هم اقل(بل لا تجد أحدهم من المعروفين بالعلم والصلاح, إلا بعض طلبة العلم على اصابع اليد) من يهاجر او يقود جماعة تهتم بأمور المسلمين!!؟ للأسف نرى شباب مندفعين متحمسين كثر يقومون بذلك وينقصهم الخبرة الحياتية والعلم الشرعي لذا يصبحوا فريسة سهلة لأعداء الدين ويرتكبوا اخطاء دينية ودنيوية!!!

  • ليس بغريب في ظل هذا العهر الفكري ان تخرج علينا إحدى بغايا ولي العهر
    وتمنح ربها والهها الصهيوني بن سلحان بملكيه
    ارض ١ مليون متر بجانب بيت خديجه رضي الله عنها بالجنه

  • اللهم ابتلي كل من مدح ظالما زورا وبهتانا و نفاقا بلسانه
    امين

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*