أردني يغتصب طفلة لم تتجاوز السابعة من عمرها ويصوّر جريمته البشعة بهاتفه .. هكذا عاقبته المحكمة

عاقبت محكمة أردنية، متهماً باغتصاب طفلة لم تتجاوز السابعة من عمرها، بالأشغال الشاقة المؤقتة لمدة عشرين سنة والرسوم؛ أي الحد الأعلى للعقوبة المعينة في القانون.

 

وقام المتهم بتصوير جريمته البشعة.وفقَ وسائل إعلام أردنية

 

وبررت محكمة الجنايات الكبرى تطبيق الحد الأعلى للعقوبة المعينة في القانون “لخطورة الأفعال التي قام بها المجرم ولصغر عمر الطفلة المجني عليها ولكون أفعاله تشكل خطراً على أمن وسلامة المجتمع الأردني”.

 

وفي تفاصيل الحادثة، لاحقَ المتهم الطفلة أثناء عودتها من المدرسة إلى منزلها، فأمسك بها قبل دخولها إلى العمارة التي تسكن فيها واضعا يده على فمها لمنعها من الصراخ.

 

ووفق التفاصيل، فإنّ المجرم هتك عرض الطفلة، في الوقت الذي كان فيه يصور أفعاله بهاتفه الخلوي، ولدى سماع والدة الطفلة صراخها وخروجها لمعرفة مصدر الصوت، هرب المجرم.

 

وكانت الأجهزة الأمنية الأردنية ألقت القبض على المجرم بعد تتبعه، وأحالته للتحقيق، ليتبين بالنتيجة أنه سبق وأن اعتدى على الطفلة قبل هذه الواقعة؛ وعليه أحيل للمحاكمة.

 

 

قد يعجبك ايضا
  1. محمود يقول

    لازم اعدام

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.