هذه هي الشخصية التي تم تعيينها لإدارة الذباب الإلكتروني السعودي بديلا عن سعود القحطاني

كشف الإعلامي الإسرائيلي والباحث الأكاديمي في “معهد بيجين-سادت للسلام” إيدي كوهين، بأنه تم تعيين الإعلامي السعودي ومدير قناة “العربية” بديلا عن المستشار في المقال في إدارة الذباب الإلكتروني.

 

وقال “كوهين” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” عاجل: من أستلم إدارة بدل المستشار السعودي السابق سعود القحطاني هو الإعلامي السعودي تركي الدخيل باركوا له هذا المنصب الجديد”.

 

ويعتبر القحطاني من المؤيدين الشرسين لحكام المملكة، بعد أن خدم تحت إمرة الملوك السعوديين منذ عام 2003، وهو من أكبر المروجين للسياسة التي يقودها ولي العهد، وخصوصاً ما يتعلق بفرض قيود صارمة على حرية التعبير والحركة التي أوقعت بالعشرات من النشطاء وعلماء الدين ومستخدمي وسائل التواصل.

 

وكشفت صحيفة “واشنطن” بوست الأمريكية بأن خاشقجي كان يعتبر القحطاني المسؤول الأول الذي يحافظ من خلاله بن سلمان على السيطرة الكاملة على الإعلام السعودي.

 

وأضافت أن القحطاني كان قائد ذلك الفريق ولديه “قائمة سوداء”، ويدعو السعوديين لإضافة أسماء إليها، مضيفاً على لسان خاشقجي أنه “على ما يبدو أن الكتاب مثلي الذين كانوا يبدون انتقاداتهم باحترام اعتبروا أكثر خطورة من المعارضة الأكثر تشدداً في لندن”.

 

وفي مقال نشرته قناة “العربية” في أبريل الماضي صوَّر القحطاني نفسه على أنه “خادم ولي العهد المتواضع”، وقال إنه تم تكليفه شخصياً من قبله لدراسة “كيفية إصلاح وتبسيط البيروقراطية السعودية”.

 

وخلال الأيام الأخيرة، سخر القحطاني ممَّا وصفه بيانات تركية غريبة تلقي باللائمة على المملكة في اختفاء خاشقجي، ونفى أن يكون له أي دور في مؤامرة بتهديده بموت رهيب.

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.