“لن أندم حتى وإن صلح الحال”..  “شاهد” كاتب سعودي يعلن تنازله عن جنسيته تضامنا مع خاشقجي

بعد ساعات من إعلان المحامي السعودي المعروف إسحاق الجيزاني عن تنازله عن تضامنا مع الكاتب الصحفي وتنديدا بقتله من قبل السلطات ، أعلن الكاتب والناشط السعودي علي السليماني تنازله عن جنسيته على نفس الخلفية.

 

وقال “السليماني” في مقطه فيديو تداوله ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” رصدته “وطن”:” في هذا اليوم الجميل الممطر، رحم الله صاحب الخلق الجميل الحسن والروح الجميلة الكاتب جمال خاشقجي”.

 

وأضاف قائلا:” أريد أن أتضامن معه ونتضامن مع جميعنا الكتاب العرب بإنشاء معهد للإعلام الحر ومدرسة للنضال في سبيل الكلمة الحرة الابية تحمل اسم هذا الشخص  (خاشقجي)”.

 

وتابع قائلا:” ما قامت به سلطة لهو شيء يدعو للخزي وللعار وسيبقى ملتصقا في جبين هذه الدولة حتى نهايتها”، مؤكدا على أن “ابن سلمان” لا يصلح للحكم وإدارة شؤون الدولة، وهو أمر أثبتته الفترة السابقة، داعيا العائلة الحاكمة لإقالته قبل فوات الاوان.

 

واختتم “السليماني” كلمته قائلا:” ملاحظة: أتنازل عن الجنسية السعودية بعد ما حدث ولن أندم حتى وإن صلح الحال على كما فعلت”.

 

وكان المحامي السعودي المعروف إسحاق الجيزاني، قد أعلن تنازله عن جنسيته السعودية تنديدا بجريمة النظام السعودي البشعة بحق الكاتب الصحفي السعودي المغدور جمال خاشقجي الذي اعترفت بمقتله داخل مقر قنصليتها بإسطنبول.

 

وقال “الجيزاني” في مقطع مصور نشره على صفحته بتويتر ورصدته (وطن):”أنا المحامي اسحاق بن علي بن صالح الجيزاني أعلن في بياني هذا تنازلي عن الجنسية السعودية والمواطنة السعودية التي تمتهن كرامة المواطنين والتي قد تتسبب في قتلهم واعتقالهم أينما كانوا”

 

وتابع منددا بجريمة النظام البشعة بحق الصحافي المغدور:”لا تشرفني حكومة  ولا دولة تقتل إنسان بسبب كلمة أو مقال أو تغريدة، لا تشرفني حكومة تسخر جميع أجهزتها الأمنية لملاحقة مواطنيها أينما كانوا ومعاقبتهم”

 

وأضاف:”لا تشرفني حكومة ولا دولة توجه تهديها لمواطنيها لا لأعدائها رحمك الله يا جمال قد أوجعتهم حيا وميتا”

قد يعجبك ايضا
  1. عمر يقول

    إفعلوها يا حجازيون وتحرروا من العبودية! السعودية يعني ملكية الدولة ومافيها, فوق الارض وتحت الارض, لآل سلول. إن لم تستطيعوا ان تغيروا الوضع, هاجروا في سبيل الله تعالى! الم يهاجر الرسول صلى الله عليه وسلم؟ ألم يهاجر الصحابة رضي الله عنهم؟ إعلموا في الهجرة مغنمة والله تعالى قال: ﴿ وَمَنْ يَخْرُجْ مِنْ بَيْتِهِ مُهَاجِرًا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ يُدْرِكْهُ الْمَوْتُ فَقَدْ وَقَعَ أَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ ﴾

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.