صحفي تركي يُكذّب السيناريوهيْن السعودييْن لمقتل “خاشقجي” ويفضح سبب زعمهم أنّ الجثة أُعطيت لـ”متعاون محلي”

استهجن  الكاتب الصحفي التركي أوزجان تيكيت، الرواية الجديدة، التي نقلتها وكالة “رويترز” العالمية للأنباء عن مصدرٍ سعودي، اليوم لأحد، بخصوص مقتل الصحفي السعودي جمال ، داخل قنصلية بلاده في .

 

واعتبر في لقاء مع قناة “الجزيرة”، صباح الأحد، أن هذه السيناريوهات التي تُخرجها السعودية، وكأنّ المسؤولين السعوديين ينظرون الى العالم بسذاجة.

 

ورفض تقبُّل السيناريوهين الذين نشرتهما السعودية عن .

 

وأكد أن الفريق السعودي الذي جاء الى القنصلية السعودية في اسطنبول، جاء للقتل وليس للشجار أو لإقناع “خاشقجي” بالعودة الى السعودية.

 

وفيما يتعلّق بما قاله المصدر السعودي لـ”رويترز” بأنّه تم لف جثة خاشقجي ووضعها بسيارة تابعة للقنصلية، وتسليمها لـ”متعاون محلي” بهدف التخلص منها، قال إن هذه المزاعم لأنهم لا يريدون أن يُنظَرَ إليهم على أنهم دولة تقوم بتقطيع أوصال مواطنٍ لها دخل قنصليتها.

 

وأكد أن بيانات الإستخبارات التركية، تقول إن ما تسعى لترويجه المملكة من سيناريوهات لمقتل “خاشقجي” ليست صحيحة.

 

وكشف عن أنّ السعوديين كانوا يجهزّون جنازةً لجمال خاشقجي يوم الأربعاء، ما يرجّح العثور على الجثة، لكن يبقى على السعودية أن تعترف.

 

وقال ان السعودية تعوّل على عامل الزمن لكي يُصدّق الناس رواية السعودية عن الجريمة.

 

وأشار إلى أن ما يُكذّب الرواية السعودية، تصريح ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لوكالة “بلومبيرغ” بعد أيامٍ قليلة من اختفاء جمال خاشقجي، حيث أكد أنه دخل قنصلية بلاد في اسطنبول ثمّ خرج منها.

 

اضغط هنـــا واقرأ تفاصيل الرواية السعودية الجديدة عن مقتل “خاشقجي”.

 

 

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.