“واشنطن بوست” تنشر تسجيلاً لخاشقجي يقيّم فيه نظام الحكم في السعودية .. ماذا قال عن “ابن سلمان”؟

نشرت صحيفة “واشنطن بوست”، السبت، تسجيلًا صوتيًا، للصحفي السعودي المقتول ، يتحدث فيه عن تقييمه لنظام الحكم في .

 

وذكرت الصحيفة، في موقعها، إن التسجيل جرى قبل أشهر بين خاشقجي، وكاتب عمود لديها جاسون رضايان، ومحررة قسم الآراء العالمية في الصحيفة، كارين عطية.

 

وقال خاشقجي، في التسجيل متحدثًا عن بلاده: “نحن بعيدون عن الديمقراطية”.

 

وأضاف أن الديمقراطية في أمريكا، وفنلندا، والدنمارك “تجعل القائد مسؤولًا أمام أصغر شخص في الشارع.. أما زعماؤنا.. فلا”.

 

واستطرد “هم يرون أنفسهم زعماءً يعرفون أكثر من الآخرين، و(يرون) أشخاصا مثلي يعرقلون خططهم الإصلاحية”.

 

ولفت إلى أن الأشخاص الذي لا يوافقونه على كتاباته، يحذرونه من أنه “ليس الوقت المناسب لقول هذا”، وأنه “يجب أن نكون مناصرين”.

 

وقال خاشقجي، في التسجيل، “ينبغي علينا أن نتذكر أن السعودية تم تأسيسها كبلد إسلامي؛ تم تأسيسها بسيف الدين.. نعم. لم تكن أبدًا دولة علمانية.. كانت الشريعة تحكمها دائمًا”.

 

وتابع “هي آخر دولة على الأرض تحكمها الشريعة؛ وكنا نفتخر بذلك”.

 

وتطرق خاشقجي، في حديثه إلى الملك فهد بن عبد العزيز، الذي حكم في الفترة بين 1982 و2005.

 

وقال إن الملك الفهد، أسس صيغة أخرى؛ وهي أن تكون المملكة “سعوديتين متوازيتين.. سعودية دينية، وسعودية أخرى ليبرالية، لكن ذلك لم يتم”.

 

وأضاف “ربما محمد بن سلمان، جاء لتسوية هذه القضية.. لا نعرف بعد كيف، لكنه يحاول تسوية هذه القضية”.

 

وتابع “الآن هو يحذو حذو دبي؛ أي إسلام أقل، والسماح للناس بالحرية الاجتماعية، لكن عدم السماح لهم بالحرية السياسية”.

قد يعجبك ايضا
  1. - يقول

    خاشقجي لم ولن يخرج يوما من الايام عن طاعه طواغيت بني سلول
    فلقد كان مقربا منهم وخادما بين ايديهم وذنبا وهم من صنعوه على اعينهم
    وامره الى الله
    ولكن المسأله كلها خلافه مع هذا البزر الصهيوصليبي والذي
    بلع بلد الحرمين وكل مقدارته وثرواته وامكانياته وكوش على
    كل مفاصل الكيان الصهيوصليبي السلولي ولم يترك لاحد اي
    سلطه او نفوذ او تحكم كما كان الحال من قبل وسجن الكثير من اصدقاء
    الصحفي خاشقجي !!!
    عندها شعر خاشقجي بان اولياء نعمته من طواغيت بني سلول اللصوص تمت
    اهانتهم وسجنهم وحلبهم واذلالهم على يد هذا الزنديق بن سلقان واذنابه ,
    هنا خرج وانشق عن التنظيم السلماني الصهيوصليبي.ولو ان الزنديق بن سلقان
    سار على نهج الخنازير ممن سبقوه بتقاسم النفوذ لما رأينا او سمعنا خاشقجي
    ينبس بنص كلمه او ربعها نقدا او ذما بحق الكيان السلولي!! ولاستمر في
    خدمته وانبطاحه لهم صباح سماء.
    هذه قصه خاشقجي مع الكيان السلولي؟

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.