قناة تركية تفجر مفاجأة عن شخص ارتدى ملابس المغدور خاشقجي بعد قتله وخرج من القنصلية

في مفاجأة جديدة ضمن الأحداث والوقائع التي تتكشف تباعا عن تفاصيل اغتيال الكاتب السعودي داخل قنصلية بلاده بتركيا، كشفت تفاصيل جديدة، بالحديث عن شخص حاول التنكر والتمويه بملابس الصحافي المغدور.

 

ونقلت قناة “Ahaber” التركية، عن مصدر أمني، أن حاولت التكتيم على الأدلة، من خلال قيام أحد الأشخاص المتواجدين داخل القنصلية، بارتداء ملابس خاشقجي، وخرج من القنصلية، وتم تصوير ذلك عبر كاميرات المراقبة لتثبت أن خاشقجي خرج من القنصلية.

 

وأوضح المصدر، أنه بعد فحص أربع كاميرات مراقبة، تبين أن الشخص الذي خرج من القنصلية بعد ساعتين، ليس الصحفي خاشقجي، وإنما شخص آخر تحاول قوات الأمن والاستخبارات الكشف عن هويته.

 

ولفت إلى أن كاميرات المراقبة أظهرت أن شخصا يرتدي سترة زرقاء كان ينتظر في مدخل القنصلية قبل قدوم “خاشقجي” بدقائق، وظيفته إخبار من هم في الداخل بوصوله.

 

هذا ونشرت صحيفة “حرييت” التركية اليوم، صورا حصرية حصلت عليها لآخر ظهور للصحفي السعودي البارز جمال خاشقجي قبل توجهه إلى قنصلية بلاده بمدينة إسطنبول.

 

وقالت إنّ “خاشقجي اشترى منزلا في إحدى مناطق المدينة قبل سبعة أيام من مقتله”.

 

وادعت وكالة الأنباء السعودية الرسمية، أن التحقيقات الأولية التي أجرتها النيابة العامة في موضوع اختفاء جمال خاشقجي أظهرت أن المناقشات التي تمت بينه وبين الأشخاص الذين قابلوه أثناء تواجده في قنصلية المملكة في إسطنبول أدت إلى حدوث شجار واشتباك بالأيدي مما أدى إلى وفاته.

 

وأعلنت توقيف 18 شخصًا جميعهم سعوديون، على خلفية الواقعة، لكنها لم تكشف عن مكان جثمان خاشقجي الذي اختفى عقب دخوله القنصلية في 2 أكتوبر/ تشرين أول الجاري، لإنهاء معاملة رسمية خاصة به.

 

كما أعفى العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، مسؤولين بارزين بينهم نائب رئيس الاستخبارات العامة اللواء أحمد عسيري، والمستشار بالديوان الملكي سعود بن عبدالله القحطاني، وأمر بتشكيل لجنة برئاسة ولي العهد ، لإعادة هيكلة الاستخبارات العامة.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.