حفيظ دراجي عن الرواية السعودية لمقتل خاشقجي: مغفل من يقول هذا الكلام وساذج من يصدقه

0

رفض المعلق الرياضي الجزائري المعروف حفيظ دراجي الرواية السعودية الرسمية عن مقتل الصحافي جمال خاشقجي خلال ما وصفته النيابة السعودية بشجار داخل القنصلية، ووصف من يصدق هذه التصريحات بالمغفل.

 

ودون “دراجي” في تغريدة له على “تويتر” رصدتها (وطن) ما نصه:” الله اكبر.. جمال خاشقجي توفي نتيجة شجار داخل القنصلية، اخيرا صدر بعض الاعتراف وليس كله”

 

وتابع مكذبا الرواية السعودية:” لكنهم لم يفصحوا عن مكان الجثة، ومع ذلك مغفل من يقول هذا الكلام وساذج من يصدقه”

 

واختتم المعلق الجزائري تغريدته بالقول:” المجد للراحل الشهيد ، والخزي والعار في الدنيا والآخرة لمن خطط ونفذ، برر وأنكر، ولمن صمت وكتم الشهادة أيضآ.”

 

 

وأعلنت الرياض، بعد أكثر من أسبوعين على دخول الصحفي جمال خاشقجي قنصلية بلاده في إسطنبول، في الساعة الأولى من صباح السبت، وفاته رسميا إثر “شجار” مع أشخاص سعوديين كانوا يناقشونه.

 

ووفق وكالة الأنباء السعودية الرسمية، فإن “التحقيقات الأولية التي أجرتها النيابة العامة في موضوع اختفاء المواطن جمال بن أحمد خاشقجي أظهرت أن المناقشات التي تمت بينه وبين الأشخاص الذين قابلوه أثناء تواجده في قنصلية المملكة في إسطنبول أدت إلى حدوث شجار واشتباك بالأيدي مما أدى إلى وفاته”.

 

وأضاف أن “النيابة العامة تؤكد أن تحقيقاتها في هذه القضية مستمرة مع الموقوفين على ذمة القضية والبالغ عددهم حتى الأن 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية، تمهيداً للوصول إلى كافة الحقائق وإعلانها، ومحاسبة جميع المتورطين في هذه القضية وتقديمهم للعدالة”. وفق ما نشرت الاناضول.

 

ولم يقدم المصدر توضيح لمكان جثمان خاشقجي الذي اختفي عقب دخوله قنصلية بلاده في 2 أكتوبر، لإنهاء أوراق خاصة به.

 

وسارع عدة مشرعين أميركيين لرفض الرواية السعودية، ومنهم السيناتور الجمهوري ليندزي غراهام الذي قال على تويتر “أقل ما يمكن أن أقوله هو إنني متشكك في الرواية السعودية الجديدة”، مضيفا أن من الصعب أن تكون للرواية السعودية أية مصداقية بعد أن قالت في البداية إن خاشقجي غادر القنصلية.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.