المستشارة الألمانية غير مقتنعة بالسيناريو الكوميدي الذي روجته السعودية وهذا ما قالته

قالت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، إنها لا تقبل تفسير بشأن مقتل الصحفي السعودي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول.

 

ونقلت وكالة “بلومبرغ” الأمريكية عن ميركل القول إن “الأحداث المروعة التي أحاطت بقتل الصحفي هي تحذير من أن الحريات الديمقراطية تتعرض للهجوم في جميع أنحاء العالم”.

 

وأضافت ميركل، في مؤتمر إقليمي لحزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي اليوم السبت، “لم يتم توضيح الأحداث، وبالطبع نطالب بتفسير”.

 

وكان الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، الكاتب بصحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، قد اختفى بعد دخوله إلى في إسطنبول في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول الجاري، ولم ير بعد ذلك.

 

وبعد أكثر من أسبوعين على اختفائه اعترفت السلطات السعودية ليل أمس الجمعة بمقتل خاشقجي، إثر شجار داخل قنصليتها بإسطنبول.

 

وأعلن النائب العام السعودي، سعود بن عبد الله المعجب، أن التحقيقات الأولية في قضية اختفاء خاشقجي، أظهرت وفاته، وتم توقيف 18 شخصا حتى الآن في إطار التحريات.

 

وقال المعجب، في بيان نقلته وكالة “واس” السعودية الرسمية: “أظهرت التحقيقات الأولية التي أجرتها النيابة العامة في موضوع اختفاء المواطن، جمال بن أحمد خاشقجي، أن المناقشات التي تمت بينه وبين الأشخاص الذين قابلوه أثناء تواجده في قنصلية المملكة في إسطنبول أدت إلى حدوث شجار واشتباك بالأيدي معه مما أدى إلى وفاته”.

 

وكانت عدة دول ومنظمات غربية، على رأسها الولايات المتحدة، وفرنسا، وألمانيا، وبريطانيا، والاتحاد الأوروبي، طالبت بالكشف عن مصير خاشقجي بعد دخوله القنصلية بإسطنبول.

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.