“تويتر” يوجه ضربة قاسية للمستشار “دليم” وذبابه الإلكتروني بسبب “خاشقجي”

وجهت منصة التواصل الاجتماعي الشهيرة “” ضربة موجعة لسعود القحطاني مستشار “” المقرب وقائد كتائب ، حيث أعلنت شركة عن إيقاف شبكة (روبوتات إلكترونية) كبيرة كانت تقدم دعما لوجهات نظر السعودية فيما يتعلق بقضية الصحفي السعودي جمال خاشقجي، بعد اكتشافها الخميس.

 

جاء ذلك بعدما قدمت شبكة “أي بي سي نيوز” في تقرير لها أدلة على أنشطة منسقة تنفذها ، من بين هذه الأدلة جدول بيانات إلكتروني يشمل مئات من الحسابات التي تغرد وتعيد تغريد محتوى للنظام السعودي في الوقت ذاته.

 

قائمة الحسابات جمعها باحث تكنولوجيا المعلومات، جون راسل، والذي كشف من قبل حملات تأثير أجنبية على موقعي تويتر وريدت.

 

ونقل الموقع الأميركي عن موظف بتويتر قوله، إن شركة التواصل الاجتماعي كانت على دراية بحملة التأثير السعودية وعلقت على إثرها الحسابات الوهمية بسبب انتهاكها لقوانين الإزعاج الإلكتروني(سبام)، ووصفها بإجهاض روتيني لعملية سبام.

 

ونقلت الشبكة الإخبارية عن بن نيمو، زميل معمل الأدلة الجنائية الرقمية بمؤسسة “أتلانتك كونسل” والمتتبع لعمليات التضليل الإلكتروني، قوله إن الطريقة التي تعمل بها الروبوتات أتاحت لها التخفي، وهو ما يبرز كيفية تغير تلك الحسابات الوهمية في تويتر أساليبها لتفادي الحظر.

 

وأضاف نيمو :” لقد نشروا نفس المحتوى في نفس الوقت مرارا، وهو ما يثبت أنها شبكة روبوتات تبث محتوى محدد وبنظام محدد”.

 

ولفت “نيمو” إلى أن لم تجتح تويتر بالتتابع، بل انتقت وقت نشر التغريدات بعناية، وهي استراتيجية ربما ساعدتهم في تجنب الاكتشاف.

 

وأشار الموقع الإخباري إلى أن بعض الحسابات الوهمية غردت مستخدمة وسما عربيا كان الأكثر تداولا في العالم وهو الروبوتات الإلكترونية، وهو ولي عهد الرياض الذي يتعرض لحملة تدقيق دولية عقب اختفاء خاشقجي.

 

وتابع الموقع أن شبكة ذباب إلكتروني على تويتر غردت برسائل تناشد المستخدمين التشكيك في الأخبار المتعلقة بخاشقجي والذي قتل غدرا داخل القنصلية السعودية في اسطنبول التركية قبل 3 أسابيع، بأمر من النظام السعودي، كما يقول مسؤولون أتراك.

 

ويؤكد نيمو أن تلك الحسابات المدافعة عن السعودية هي ربوتات لكنها لا تستهدف أفراد، بل لعبة إلكترونية تتعلق بتحقيق أرقام ودعم الرواية السعودية.

 

وكشف “ايه بي سي نيوز” أن مئات من الحسابات السعودية على تويتر أنشأت بفارق دقائق عن بعضها يومي الـ 16 و الـ 17 من نوفمبر عام 2016، بينما أنشأت أخرى في غضون ساعة محددة خلال أيام مختلفة من عام 2012.

 

وتبين أن العديد من الربوتات، التي تغرد بالعربية والانجليزية، تنشر تغريدات متطابقة تحوي وسوما خاصة مؤيدة للنظام السعودي.

 

من بين أحد الوسوم وسم #إلغاءمتابعةأعداء_الوطن، والذي انتشر عبر 100 ألف تغريدة خلال 24 ساعة عبر حسابات حقيقة ووهمية، بينما نشرت تغريدات أخرى شائعات تربط بين اختفاء خاشقجي وخطيبته التركية.

 

ولفت الموقع الإخباري إلى أن أحد التغريدات الأخيرة للروبوتات السعودية قبل حذف تويتر لها انتقدت تغطية قناة الجزيرة لاختفاء الصحافي السعودي المعارض.

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.