AlexaMetrics الملك سلمان يستفيق متأخراً على ما فعله نجله "أبو منشار" مع "خاشقجي".. إليكم ما كشفته "رويترز" | وطن يغرد خارج السرب
تقارير عن توزيع الملك سلمان مهام الحكم بينه وبين نجله ولي العهد

الملك سلمان يستفيق متأخراً على ما فعله نجله “أبو منشار” مع “خاشقجي”.. إليكم ما كشفته “رويترز”

نقلت وكالة الأنباء العالمية “رويترز” في مفاجأة جديدة وتطور لافت، عن مصادر وصفتها بالمطلعة داخل العائلة الحاكمة، إن مستشارين للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز بدأوا يحذرونه من تهور نجله ولي العهد وخطورة ترك السلطات بين يديه دون رقابة.

 

وقالت المصادر إن محمد بن سلمان “كان يعيش في فقاعة مصطنعة”، لكن في الآونة الأخيرة، ولا سيما في أعقاب قضية مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي، بدأ مستشارو الملك سلمان بن عبد العزيز يشعرون بالإحباط، ويحذرونه من تحركات ابنه.

 

وكشفت المصادر أن ولي العهد، عمد خلال الأيام الماضية إلى إخفاء تفاصيل قضية خاشقجي عن والده، قبل أن يضطر أخيرًا إلى طلب التدخل منه شخصيًا بعدما تحوّلت القضية إلى أزمة دولية.

 

ونقلت الوكالة عن خمسة مصادر من داخل العائلة الملكية، أن الملك سلمان بات يستشعر خطورة الأزمة، وأنه بحاجة إلى التدخل شخصيًا لحلّها.

 

ويقول مصدران للوكالة إنه مع بداية الأزمة، لم يكن الملك سلمان على علم بمدى خطورتها واتساعها، إذ كان مساعدو ولي عهده يحرصون على توجيه الملك لمتابعة “الأخبار المتوهّجة” عن البلاد على القنوات السعودية.

 

ويضيف المصدران، بحسب قولهم، أن ذلك تغيّر مع تطور الأزمة، التي وصلت حتى إلى القنوات السعودية التي كان يتابعها الملك، وحينها بدأ الأخير بسؤال مساعديه وابنه أيضًا عن الأمر، ليضطر بن سلمان، على إثر تطور الأمر إلى أزمة دولية، إلى إبلاغه وطلب التدخل منه.

 

وتنقل مصادر أخرى مطلعة على الاتصالات الجارية داخل الديوان الملكي، أن القادة العالميين بدؤوا يسألون، وأن ثمة قلقًا متزايدًا في أوساط البلاد الملكي حول قدرة بن سلمان على احتواء التداعيات.

 

ويقول مصدر للوكالة: “حتى لو كان (بن سلمان) ابنه المفضل، فإن الملك بحاجة إلى رؤية شاملة من أجل بقائه وبقاء العائلة المالكة. في النهاية، كرة الثلج ستطيح الجميع”.

 

يشار إلى أن ولي العهد السعودي يذكر اسمه كمتورط رئيس بقضية خاشقجي، وفق مسؤولين أتراك نقلت عنهم وسائل الإعلام التركية والأجنبية، الذين أكدوا أن “أوامر عليا” وراء مقتل خاشقجي. ومن بين المشتبه بهم رجال أمن يتبعون ولي العهد السعودي شخصيا.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *