هل بدأ “أبو منشار” بالتخلص منهم.. مقتل أحد أفراد فريق اغتيال “خاشقجي” بحادث سير!

في محاولة على ما يبدو لتصفية المشتبه بهم في عملية اغتيال الكاتب الصحفي السعودي داخل مبنى القنصلية في إسطنبول يوم الثاني من أكتوبر/تشرين الاول الجاري، كشفت صحيفة “يني شفق”  التركية اليوم الخميس عن مقتل الملازم بسلاح الجو السعودي ( 31 عاماً) في بالرياض، وذلك بعد رجوعه من إسطنبول في أعقاب تنفيذ الجريمة.

 

ووفقا لما كشفته الصحيفة التركية من الحكومة التركية، فأن الملازم “البستاني” كان في إسطنبول وعاد بعد تنفيذ عملية تصفية الصحفي السعودي جمال خاشقجي، مؤكّدة أن الأخير هو واحد من بين 15 سعودياً كانوا داخل القنصلية خلال وجود خاشقجي هناك.

 

ونقلت الصحيفة عن مصادر لم تسمها، وعنونت أن “ أسكتت أول شخص متهم في مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي”.

وأضافت الصحيفة أن المصادر لم تقدم معلومات عن شكل ووقوع الحادث المروري الذي قتل فيه “البستاني”، مضيفة أنه “من غير المعلوم ما إذا كان سيتم القضاء على أعضاء الفريق الآخرين بطريقة مماثلة”، وفق تعيبرها.

 

يشار إلى انه يوم 14 أكتوبر/تشرين الاول الجاري، قامت صحيفة “الوطن” بتزييف اسم أحد أعضاء زاعمة أنه متوفى منذ سنوات.

 

الصحيفة قالت إن “عبد العزيز شبيب البلوي”، وهو ضابط سعودي أكدت ذكر اسمه ضمن قائمة الـ15 المتهمين باغتيال خاشقجي، “توفي قبل عامين في حادث مروري”، في حين أن المتهم ضمن القائمة التي أعلنتها تركيا يدعى “فهد شبيب البلوي”.

 

يُذكر أن فريقًا مكوّناً من 15 سعودياً معظمهم يعملون في السلك الأمني والعسكري، ومن بينهم الملازم البستاني، وصلوا مطار أتاتورك بإسطنبول صباح 2 تشرين الأول/ أكتوبر وهو اليوم ذاته الذي دخل فيه خاشقجي إلى قنصلية بلاده في إسطنبول ولم يخرج منذ ذلك الحين، كما أنّ الفريق نفسه كان متواجداً داخل القنصلية خلال تواجد خاشقجي.

 

ويُعتقد – بحسب الصحيفة – أنّ حادث المرور الذي أودى بحياة البستاني، ليس من باب الصدفة، ومن المحتمل بدء عملية تصفية لأعضاء الفريق الذي يُعتبر هو المسؤول عن مقتل الصحفي خاشقجي.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.