“خاشقجي لن يعود”.. واشنطن بوست تنشر آخر مقال كتبه المغدور قبل اختفائه في مقر القنصلية السعودية

بعد تأكدها من مقتله، نشرت صحيفة “” آخر مقال للكاتب الصحفي السعودي كان قد أرسله للنشر قبل اختفائه في أعقاب دخوله مبنى قنصلية بلاده في إسطنبول.

 

ووفقا للمقال الذي تحدث فيه “خاشقجي” عن حرية الإعلام في الوطن العربي وترجمته “وطن”، فقد اكد على أنه “نتيجة غياب الحرية عن الشعوب، فإن الأمة لا تمتلك المعلومة أو تصلها معلومات مضللة، مشيرا إلى ان الروايات الرسمية الحكومية تسيطر على نفسيات العامة، “و رغم أن عديدين لا يصدقونها، فغالبية تسيطر عليهم تلك الروايات”، بحسب قوله.

 

وقال “خاشقجي” في مقاله، إنه ” بعد الربيع العربي كانت لدى الشعوب آمال التحرر من هيمنة حكوماتها، لكن سرعان ما تلاشت”، مشيرا إلى ما حدث مع الكاتب السعودي صالح الشحي الذي بعد أن كتب واحدا من أكثر الأعمدة شهرة في الصحافة ، اعتقل وحكم عليه بالسجن ٥ سنوات.

 

وأكد “خاشقجي” على أن ” أحداث مثل الشحي و حجز السلطات المصرية على صحيفة “المصري اليوم”، لم تعد تحرك المجتمع الدولي، بل يقابلها استنكار يتبعه صمت تام”.

 

ونتيجة للصمت الدولي على انتهاكات الصحافة والحرية في الوطن العربي، أوضح “خاشقجي” انه “أصبح لدى الحكومات العربية ضوءا أخضر لإسكات الإعلام بوتيرة متزايدة”.

 

وتابع قائلا:”كان هناك وقت ظن فيه صحفيون ان الانترنت ستحرر المعلومات من الرقابة و السيطرة التي يخضع لها الاعلام المكتوب. لكن تلك الحكومات التي يعتمد وجودها على احكام قبضتها على الاعلام حجبت الانترنت”.

 

وعلى الرغم من الصورة القاتمة لوضع لإعلام في العالم العربي،قال “خاشقجي”:”هناك بعض الواحات التي لا تزال تحتفظ بروح الربيع العربي. فحكومة قطر تواصل دعم تغطية الأخبار الدولية، على عكس جهود جيرانها المتمسكة بالسيطرة على المعلومات لدعم “النظام العربي القديم”.

 

وشدد “خاشقجي” على أن “العالم العربي يحتاج إلى نسخة حديثة من الإعلام متعدد الجنسيات حتى يتمكن المواطنون من الإطلاع على الأحداث العالمية”.

 

و ختم “خاشقجي”مقاله بالدعوة الى ايجاد منصة للأصوات العربية من خلال انشاء منتدى دولي مستقل بمعزل عن الحكومات التي تثير النعرات القومية و تنشر بروباغاندا الكراهية.

 

يشار إلى أن كارين عطيو محررة المقالات الدولية والمسؤولة عن مقالات جمال خاشقجي، أكدت بأن “خاشقجي” أرسل المقال للنشر وتم تأجيله حتى يظهر في أعقاب اختفائه بعد دخوله مبنى قنصلية بلاده في إسطنبول.

 

وأوضحت ان نشر المقال الآن، يأتي بعد التأكد من أن “خاشقجي” لن يعود.

قد يعجبك ايضا
  1. السعودية العظمى يقول

    يعود أو مايعود ؟
    حاشرين انفسكم بموضوع ليس لكم فيه دخل !
    عموما الحقيقة سوف تبان ونباح النابحين سيعود عليهم
    وبلطوا البحر هذي السعودية العظمى

  2. ابو منشار يقول

    السعودية العظمى هههههههههههههه
    وبعد وحده ههههههههههههه
    ادفع يا بعير للعم ترامب وانت ساكت وبلاش تهايط قال العظمى قلل

  3. الثورة للأحرار يقول

    لقد إنفضح آل سلول، كرامتهم ومن يطبل لهم نزلت إلى الحضيد يا للفضيحة.
    فضيحة بجلايل

  4. Salma يقول

    بيجيك المنشار يا راعي السعودية العظمى سبحان الله ما ابعدكم عن الحقيقة
    والله تضحكوني هل في أحد صاحي يثق بآل سعود بعد كل اللي يستوي اصحوا

  5. يقول

    يا بتاع السعودية العظمى
    القذافي لم يعجبه إسم الجمهورية العربية الليبيه… فسمّاها
    الجماهيرية العربية الليبية الشعبية الإشتراكية ( العظمى )
    فكانت النهاية له أن أخرجوه كالفأر من مواسير الصرف الصحي
    ثم قتلوه
    و أنت تسمي السعودية بالعظمى
    فأل طيب ….. الله يطمنك
    هانت

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.