“شاهد” نزيف الخسائر.. مؤشر السوق السعودي يكتسي بدم المغدور “خاشقجي”

هوت سوق الأسهم السعودية في التعاملات المبكرة، الثلاثاء، بنحو 4% على خلفية تداعيات قضية اختفاء الكاتب جمال خاشقجي، لتعود بذلك إلى تسجيل الخسائر.

 

وانخفض مؤشر 3.8% بالدقائق الأولى من التعاملات اليوم الثلاثاء ليخسر 300 نقطة، بعد أن ارتفع 4.1% أمس الاثنين.

 

ووصف ناشطون بأن هذه الخسائر هي “لعنة” الغدر بجمال خاشقجي، وأن اللون الأحمر لمؤشر ـ دليل الخسارة ـ هو دم المغدور “خاشقجي”.. حسب وصفهم.

 

 

ودون أحد النشطاء مانصه:”دم خاشقجي يكتسي البورصة السعودية لهذا اليوم ”

 

 

وتشهد السوق تقلبا منذ عدة أيام بسبب المخاوف من أن يؤدي الغضب الدولي بشأن اختفاء الصحفي السعودي إلى إلحاق الضرر بتدفقات الاستثمار الأجنبية للمملكة.

 

 

وتعرضت الأسواق المالية السعودية لضغوط الأيام القليلة الماضية، مع تهديد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بمعاقبة إذا اتضح أن خاشقجي قتل بالقنصلية في إسطنبول -كما تقول السلطات التركية- وهو ما تنفيه .

 

وهوت البورصة في أولى جلسات هذا الأسبوع بنسبة 3.5% بعدما فتحت على هبوط شديد ناهز 7%.

 

وخسرت سوق الأسهم السعودية -وهي الأكبر عربيا- خمسين مليار دولار في جلستي الخميس والأحد الماضيين.

 

ويعتقد محللون أن السوق السعودية تتفاعل بشكل سلبي مع قضية اختفاء الصحفي مما يبعث الهلع في البيع.

 

وعبر محللون اقتصاديون عن اعتقادهم بأن قضية خاشقجي ستكون لها آثار سلبية على مناخ الاستثمار بالمملكة، وقدرتها على جاذبية رؤوس الأموال في المستقبل.

 

وأول أمس الأحد، هبطت العملة الوطنية السعودية (الريال) إلى أدنى مستوى لها منذ يونيو 2017 عند 3.7514 ريالات للدولار قبل أن تنتعش قليلا اليوم.

 

كما قفزت كلفة التأمين على الديون السيادية أمس إلى أعلى مستوياتها في 11 شهرا، تأثرا بالضغوط التي تواجهها الرياض جراء الصحفي المختفي.

 

وجاءت هذه التطورات قبل أسبوع من مؤتمر استثماري كبير تحتضنه الرياض يطلق عليه اسم “دافوس في الصحراء” والذي أعلنت شركات عالمية ومؤسسات إعلامية ومستثمرون كبار انسحابهم منه، آخرهم شركة غوغل.

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.