وجهت هذه الرسالة لـ”ترامب”.. خطيبة “خاشقجي”: الشهيد جمال دفع حياته ثمنا لحرية السعوديين

قالت خديجة جنكيز، خطيبة الصحفي السعودي ، في مقال لها نشرته “نيويورك تايمز” إنّ خطيبها دفع حياته ثمنًا من أجل حرية الشعب السعودي.

 

وقالت “جنكيز” إنها من المحتمل أن تقبل دعوة ترامب لها لزيارة البيت الأبيض، لكنّها ربطت ذلك فيما لو ساهم البيت الأبيض فعلًا ببذل جهود حقيقية لمعرفة تفاصيل ما حدث لخطيبها داخل القنصلية بإسطنبول.

 

وتابعت:”إذا كان صحيحًا أن جمال قد مات فهو شهيد، وهو خسارة لكل إنسان لديه ضمير وأخلاق. ولن تكون الإدانة كافية، ويجب محاسبة من أخذوه منا ومعاقبتهم إلى أقصى حدود القانون”.

 

كما كتبت أن خطيبها تحدث ضد القمع ودفع حياته ثمنًا لمطالبة الشعب السعودي بالحرية.

 

وفي عيد ميلاد جمال الستين الذي وافق يوم كتابتها المقال 13 أكتوبر، قالت خديجة جنكيز إنه سيولد في هذا اليوم الآلاف من أمثاله، وإن أفكاره سيتردد صداها في جميع أنحاء العالم، وإنه في نهاية المطاف سيدفع المستبدون ثمن خطاياهم.

 

كما ذكرت خلال مقالها على نيويورك تايمز، أنّ خطيبها جمال كان رجلًا وطنيًّا يحب وطنه، كما كان يحب السعودية أكثر من أيّ مكان.

 

وأضافت، أنّ خاشقجي قرر مغادرة البلاد عندما لم يبق له مكان فيها فهرب منها وسط حملة قمع ضدّ المثقفين والناشطين الذين ينتقدون .

 

يُذكر أن الصحفي السعودي في واشنطن بوست الأمريكية، جمال خاشقجي، كان قد دخل القنصلية السعودية في إسطنبول لاستخراج بعض الأوراق الرسمية، ومنذ دخوله ظهر الثلاثاء 2 أكتوبر الجاري؛ انقطعت الأخبار عنه بشكل تام، ممّا يرجح مسألة تصفيته داخل القنصلية.

قد يعجبك ايضا
  1. اوجة عبد العزيز يقول

    لقد نال الشهادة كما نالها من قبله الإمام الحسين عليه السلام وسيد قطب والعلامة السيد محمد باقر الصدر

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.