رئيسا “جي بي مورجان” و”فورد موتور” ينسحبان من مؤتمر الاستثمار في السعودية تضامنا مع خاشقجي

في صفعة جديدة لولي العهد السعودي “أبو منشار” وبعد أن سحبت العديد من وسائل الإعلام العالمية (سي أن أن ونيويورك تايمز وبلومبيرغ) رعايتها للمؤتمر، ألغى جيمي ديمون الرئيس التنفيذي لشركة جي.بي مورجان تشيس وبيل فورد رئيس خطط حضور مؤتمر للاستثمار في هذا الشهر، وفق ما ذكرته الشركتان، تضامنا مع الكاتب الصحفي السعودي المختفي ، والذي تشير أصابع الاتهام نحوه بالوقوف وراء مقتله او اختفاءه.

 

ووفقا لما أرودته وكالة “رويترز” للأنباء، فإن هذا الإلغاء سيؤدي إلى زيادة الضغط على شركات أمريكية أخرى مثل جولدمان ساكس وماستر كارد وبنك أوف أمريكا لإعادة النظر في خططها لحضور المؤتمر.

 

واختفى خاشقجي، الذي يكتب في صحيفة واشنطن بوست وينتقد سياسيات ، يوم الثاني من أكتوبر تشرين الأول بعد أن دخل القنصلية السعودية في اسطنبول. وتعتقد تركيا أنه قتل وجرى نقل جثته.

 

ويجتذب المؤتمر بعضا من نخبة رجال الأعمال بمن فيهم رؤساء كبرى شركات العالم والمنظمات الإعلامية. لكن سرعان ما تحول إلى وسيلة لهذه الشركات للتعبير عن قلقها إزاء اختفاء خاشقجي.

 

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد هدد بأنه سيكون هناك ”عقاب شديد“ إذا تبين أن خاشقجي قتل في القنصلية السعودية.

 

وانسحبت من المؤتمر مؤسسات إعلامية كبرى مثل شبكة (سي.إن.إن) الإخبارية وصحيفتي فايننشال تايمز ونيويورك تايمز وشبكة (سي.إن.بي.سي) ووكالة بلومبيرغ للأنباء.

 

وقالت شبكة ، وهي المؤسسة الإعلامية الغربية الوحيدة التي لم تقرر إلغاء مشاركتها في المؤتمر، لرويترز إنها تراجع هذا القرار.

 

ومن المرجح أن يلقي غياب مسؤولين تنفيذيين من شركات الإعلام والتكنولوجيا بظلاله على المؤتمر المعروف باسم (دافوس في الصحراء)، والذي أصبح أكبر معرض للمستثمرين للترويج للرؤية الإصلاحية التي أطلقها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

قد يعجبك ايضا
  1. خالد يقول

    تحياتي للقراء الكرام .انا أعلم بأن مشروع نيوم سيتم ايقافه أصلا نهاية شهر نوفمبر بسبب المشاكل التي حدثت هناك . فهناك 4 الاف عامل لم يستلموا رواتبهم منذ 4 أشهر . فقط الشركات العاملة المساعدة اخذت أموال لشراء المواد الأساسية للبناء . صدقوني هذا مشروع فاشل منذ بدايته .

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.