بعد استعدادها للإقرار بمقتله.. ماذا قررت السعودية مع الـ15 المتهمين باغتيال “خاشقجي”!؟

بعد ساعات من إعلان تكليف الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز آل سعود للنائب العام بإجراء تحقيق داخلي للوقوف على حقيقة مقتل الكاتب الصحفي ، كشفت مصادر مطلعة بأن السلطات شرعت في استدعاء بعض من تداولت وسائل الإعلام التركية أسماءهم في حادثة اختفاء “خاشقجي” في ، وذلك للاستفسار عن سبب تواجدهم في إسطنبول في التوقيت نفسه الذي يتقاطع مع آخر ظهور علني لخاشقجي.

 

ووفقا للمصادر التي تحدثت لصحيفة “إيلاف” المقربة من الديوان الملكي وكشفت فإن الرياض بدأت إجراءات استدعاءهم للتحقق من صحة “المزاعم” حول تورطهم في اختفاء “خاشقجي.”

 

من جانبها قالت شبكة “سي أن أن” الأمريكية نقلا عن مصدرين لم تسمهما أن السعودية تعد تقريرا تعترف فيه بمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي نتيجة تحقيق جرى بشكل خطأ.

 

وقالت الشبكة إن أحد المصدرين حذّر من أن هذا التقرير مازال قيد الإعداد وقد يتغير. ونقلت المحطة عن المصدر الآخر قوله إن من المرجح أن يخلص التقرير إلى أن هذه العملية جرت دون إذن، وأن من تورطوا فيها سيُحاسبون.

ولاحقا قالت “سي أن أن” نقلا عن مصادر أن هدف السعوديين من العملية كان اختطاف خاشقجي وليس قتله.
وكان مصدر في مكتب المدعي العام الجمهوري التركي قد أكد أن عمليات التحقيق الأولية أظهرت وجود أدلة على مقتل الصحفي جمال خاشقجي داخل مقر القنصلية رغم محاولات طمسها.

وأشار مصدر مكتب المدعي العام إلى أن الأدلة التي عثر عليها حتى الآن تدعم الشبهات بشأن وجود جريمة قتل بحق “خاشقجي” داخل القنصلية.

 

وكانت صحيفة “ديلي صباح” المقربة من الحكومة التركية قد نشرت قبل أيام أسماء 15 سعودياً يُشتبه بأنهم نفذوا عملية اغتيال الكاتب والصحفي السعودي جمال خاشقجي، ومن بينهم رئيس قسم الطب الشرعي في الأمن العام السعودي.

 

وكان هؤلاء وصلوا إلى تركيا وزاروا القنصلية السعودية في اسطنبول في نفس اليوم الذي اختفى فيه خاشقجي، وغادروا عن طريق مطار أتاتورك في نفس اليوم 2 أكتوبر/تشرين الأول 2018.

 

وقال مصدر للصحيفة إن ثلاثة منهم أعضاء في وحدة الحماية الخاصة للأمير محمد بن سلمان. وأضاف أن تقرير الشرطة ينص على أن أمتعة السعوديين تم تفتيشها عند مغادرتهم وأنها لم تتضمن أي شيء مشبوه.

قد يعجبك ايضا
  1. بوفيصل يقول

    شر البلية ما يضحك اختطاف الرجل ومعهم منشار اي استخفاف واستحمار لعقول البشر الواجب محاسبة ترامب قبل القتله الحقيقين

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.