الفنان السعودي فايز المالكي يهاجم الإعلامي فيصل القاسم ويتوعده بالذبح على طريقة خاشقجي

يبدو أن الفنان السعودي الذي يعد أكثر الفنانين السعوديين قربا من ولي العهد “أبو منشار” قد طالته عدوى الذبح والسلخ التي يمارسها “أبو منشار” ضد معارضيه، خاصة ما تم فعله بالصحفي السعودي الذي كشفت تقارير صحفية عالمية بأنه تم تقطيعه بمنشار عظم كهربائي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول.

 

وفي هذا السياق، وجه “المالكي” الذي يضع صورته و”أبو منشار” على حسابه بـ”تويتر” تهديدا مباشرا للإعلامي السوري والمذيع بقناة “” الدكتور فيصل القاسم، متوعدا إياه بالذبح، موجها إليه ولأبيه اللعنات.

 

وقال “المالكي” في تدوينة له عبر حسبه بـ”تويتر” رصدتها “وطن” تعليقا على ما طرحه “القاسم” من أسئلة لتكون عنوانا لحلقتة المقبلة من برنامجه “الاتجاه المعاكس”:” لعن الله ابو ذَا الوجه انت بعت بلدك ياخائن الذبح لك واشكال @kasimf”.

وكان “القاسم” قد طرح عددا من التساؤلات التي سيجيب عليها ضيوفه في برنامج “الاتجاه المعاكس”، قائلا:” في الحلقة القادمة من الاتجاه المعاكس: هل انتهى دور وحان ذبحها بعد ان اكملت مهمتها في ذبح العرب؟ أم إنها أزمة عابرة؟ ألم تصبح العظمى في عهد محمد بن سلمان؟”.

 

وكانت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية قد كشفت قبل أيام نقلا عن  مسؤول كبير في وزارة الخارجية التركية قوله إن مسؤولين أمنيين أتراك استنتجوا أن المعارض السعودي جمال خاشقجي قد اغتيل في في اسطنبول بناء على أوامر من أعلى المستويات في الديوان الملكي السعودي.

 

وبحسب تقرير الصحيفة الأمريكية الذي ترجمته “وطن”، فقد أكد المسؤول في الخارجية التركية أن عملية قتل“خاشقجي” كانت عملية سريعة ومعقدة، موضحا أن عملية القتل استغرقت ساعتين من وصوله إلى القنصلية على يد فريق من العملاء السعوديين، قاموا بتقطيع أوصال جسده بمنشار عظم جلبوه لهذا الغرض، واصفا الأمر بالخيال.

 

وقالت الصحيفة إنه لا يزال من غير الواضح كيف قررت الحكومة التركية أن السيد خاشقجي قد قُتل، مشيرة إلى أن الضغط على الجانبين سيجعل الأمر أكثر صعوبة بالنسبة للحكومتين التركية والسعودية في التوصل إلى قصة لحفظ ماء وجهيهما وإلقاء اللوم على طرف ثالث.

 

وأضافت الصحيفة أن المسؤولين الأتراك الذين تحدثوا لها شريطة عدم ذكر أسمائهم، تركوا أشياء غامضة بما فيه الكفاية ورفضوا الكشف علناً عن أدلتهم ، مشيرة إلى أن بعض المنافذ الإخبارية الموالية للحكومة تقول إن الشرطة لا تزال تحقق في احتمال اختطاف خاشقجي ، وليس قتله، موضحة أنه مع مرور أكثر من أسبوع على آخر مرة شوهد فيها ، تضاءل احتمال أنه على قيد الحياة.

 

وبحسب مسؤولين أتراك تحدثوا للصحيفة، فإن المؤسسة الأمنية التركية خلصت  إلى أن عملية القتل التي تعرض لها  خاشقجي كانت موجهة من القمة لأن كبار القادة السعوديين فقط هم الذين يمكن أن يأمروا بإجراء مثل هذا الحجم والتعقيد .

 

ونقلت الصحيفة عن المصدر التركي قوله إن من بين الخمسة عشر سعوديا الذين حضروا للقنصلية أثناء تواجد “خاشقجي” فيها، خبير لتشريح الجثة، مفترضا أن وجوده هناك للمساعدة في تمزيق الجثة.

 

وقال المصدر للصحيفة إنه تم إبلاغ الرئيس رجب طيب أردوغان بالنتائج التي توصل الجهاز الامني يوم السبت، موضحة أنه منذ ذلك الحين ذهب مسؤولين يخبرون عدد لا يحصى من المنافذ الإخبارية ، بما في ذلك صحيفة نيويورك تايمز ، بأن خاشقجي قد قتل داخل القنصلية السعودية.

قد يعجبك ايضا
  1. ابو احمد يقول

    من قال ان هذا الابله فنان هذا مهرج حتي تعليقاته او كتاباته او ردوده لا علم ولا معرفه ولا ثقافه ولا ادب بالعربي شوارعي لايعتد بكلامه .

  2. ابن أبيه يقول

    بالرغم من كل شيء.. وبعيدا عن السياسة..
    هذا الرجل احترمه، شخصية خلوقة ومحبوبة وله مواقف إنسانية تدل عن ذوق ورقي ..
    وكفنان.. هو من القلائل اللذين يتقنون الكوميديا بشكل عفوي سلس وليس بالمتكلف كما هو الحال عند فناني طاش ما طاش..

  3. Mohamad يقول

    ليش بعران النفط عندهم فنانين ؟ أخر نكتة

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.