إعصار “جمال” سيطيح بالأمير “أبو منشار”.. “ميدل إيست آي”: ابن سلمان “معتوه” وحكمه انتهى قبل أن يبدأ

شن الكاتب البريطاني المعروف ، رئيس تحرير موقع “ميدل إيست آي” هجوما عنيفا على ولي العهد السعودي ، على خلفية قضية الصحفي السعودي المختفي منذ أسبوعين بعد دخوله قنصلية بلاده بإسطنبول.

 

وقال “هيرست” في مقاله بأن قضية “خاشقجي” توجب السؤال التالي: إذا كان تصرف ولي العهد السعودي بهذا الشكل بعد 16 شهرا فقط في الحكم، فماذا سيحدث عندما يعتلي العرش؟

 

وطرح الكاتب في بداية مقاله تساؤلا تخيليا عن آخر أفكار خاشقجي عندما سحبه رجلان خارج المكتب العام للقنصلية في إسطنبول، وأدرك وقتها أنه وقع في فخ؟

 

وعلق بأن خاشقجي ليس المستجد حتى يقع في مثل هذا الفخ، وأنه كان يعرف كيف تعمل القنصليات والسفارات السعودية، وعمل هو نفسه في اثنتين منها، في واشنطن ولندن، وكان يعرف هذا الوحش، وكيف يفكر، والطريقة التي يتربص بها ورائحته.

 

وكان يعتقد أيضا أنه يعرف القواعد، فقد عمل مع رئيس الاستخبارات السعودية السابق تركي بن فيصل. وقواعد اللعبة كانت صارمة لكنها كانت عقلانية، وكانت هناك خطوط حمراء واضحة إذا ألممت بها فيمكنك حساب المخاطر التي تقوم بها.

 

وعن الثواني الأخيرة في حياة خاشقجي، قال هيرست إنه إذا كان قتْله عملا جنونيا فلا بد أن من أمر به معتوه تماما، وليست لديه ذرة عقل ولا قواعد ولا كابح، رجل يمكنه التصرف وهو في مأمن من العقاب ولا يأمن منه أحد.

 

ويضيف الكاتب أن أبعاد هذه الأزمة هي مجرد بداية، وأنها عمل وحشي كانت ستفتخر به جماعة تنظيم الدولة، لكن لم يرتكبه المتعصبون الدينيون، بل أمر به وارتكبه حليف رئيسي لأميركا في الشرق الأوسط داخل مبانيه الدبلوماسية وباستخدام موارد الدولة.

 

ووصف هيرست الأزمة “بإعصار جمال”، وأنه وصل إلى يابسة ولاية فرجينيا وهو الآن في طريقه إلى البيت الأبيض ليهدم القناعات التي تشكلت عندما قال لأصدقائه -كما ذكر مايكل وولف في كتابه “النار والغضب” في وقت سابق من هذا العام- إنه “رجلنا، لقد وضعنا رجلنا في القمة”. وذهبت أيضا الرومانسية التي بدأها جاريد كوشنر، صهر ومساعده في البيت الأبيض، مع محمد بن سلمان والاجتماعات التي كانت تدوم حتى الفجر وإستراتيجيات التخطيط.

 

وقال إن الدعم المستمر والمباشر الذي قدمه ترامب لولي العهد منذ تنصيبه أصبح الآن مصدر إحراج، بالإضافة إلى المقالات المستمرة والوقحة التي روجت له في الإعلام الأميركي كمصلح شاب.

 

وأضاف أن كل هذا نُسف في ليلة واحدة، وبات الحطام في كل مكان، والإعلام الأميركي غاضب.

 

وألمح الكاتب إلى تداعيات أخرى للأزمة تكشفت في انسحاب الكبار والأخيار من مبادرة الاستثمار المستقبلية (مؤتمر الاستثمار المقرر عقده في في وقت لاحق هذا الشهر) بسرعة كبيرة، كما لو أن طاعونا ضرب ، ومن هؤلاء الملياردير البريطاني ريتشارد برانسون، وصحيفة نيويورك تايمز، وشبكة سي إن إن الأميركية، والمدير التنفيذي لشركة “أوبر تكنولوجيز” دارا خسروشاهي، والرئيس التنفيذي لشركة “فياكوم” بوب باكيش، وحتى صحيفة فايننشال تايمز انسحبت.

 

وأضاف أن الرياح تهب أيضا على المجلس التشريعي الأميركي، وأن هناك تحركا بين الحزبين في مجلس الشيوخ لتنفيذ عقوبات ضد محمد بن سلمان بموجب قانون ماغنيتسكي (التشريع المستخدم ضد الرعايا الروس المتورطين في جرائم خطيرة)، حتى أن السناتور الجمهوري البارز بول راند يضغط لخفض التمويل والتدريب والتنسيق مع الجيش السعودي “حتى عودة خاشقجي إلى الحياة”.

 

وأشار “هيرست” إلى أن الشبكة المعقدة من جماعات الضغط السعودية والإماراتية في واشنطن دي سي (وهي شبكة أنشئت لتنسيق دخول محمد بن سلمان إلى المسرح العالمي) بدأت أيضا في الانهيار؛ فقد أنهت شركة “هاربر غروب” (وهي شركة في واشنطن تقدم الاستشارات للسعودية منذ أبريل 2017) عقدها البالغ ثمانين ألف دولار يوم الخميس.

 

وأضاف هيرست أن الرجل الذين شكل محمد بن سلمان وروج له وأعاد توجيه كامل ثقل السياسة الخارجية الأميركية والمؤسسات العسكرية والأمنية لوضع ثقتها على عاتقيه هو ترامب، وترامب هو الذي سمح لولي العهد بالتصرف مع الإفلات التام من العقاب.

 

وختم بأن ترامب يمكن أن يكون لديه تفكير واحد، وهو إذا كان محمد بن سلمان قادرا على الأمر بهذا العمل الفظيع وهو يبلغ من العمر 33 عاما، ولم تمر عليه سوى 16 شهرا فقط في منصب ولي العهد؛ فما الفعل المجنون المغلف بالاستهتار الذي يمكن أن يقدر عليه وهو ملك لدولة اتخذها الجيش الأميركي محورا لقوته في الخليج والمنطقة بشكل عام؟

قد يعجبك ايضا
  1. عمر يقول

    يبدو ان هذا التافه, الديناصور الداشر ابو المنشار, حتى لم يكن مؤهلاً لكي يكون فرعوناً!؟ هذا المجرم اراد ان يكون له شأن في محاربة الاسلام, واراد ان يبدأ ذلك مبكراً حيث لا يزال شاباً, يعني مازال امامه(حسب تصوره) على الاقل خمسين عاماً ليحكم, لذا قال بانه لا يستطيع ان ينتظر ثلاثون عاماً وإنه يريد ان يكون احد كبار الفراعنة في التاريخ, مثل الفرعون الكبير الرئيسي(فرعون زمن موسى عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام) وبقية الفراعنة امثال مصطفى كمال, عبالناصر, بو رقيبة, حافظ وبشار, رضا شاه وبقية الاقزام امثال متسول الرز ابو الثلاجة الفارغة عشرة سنين!! يبدو انه لغبائه اللامتناهي لم يكن متأهلاً حتى ان يكون قزماً مثل بقية الاقزام!؟

  2. ابو احمد يقول

    اعصار جمال سيطيح بكل الاطراف والحل الذي توصل اليه الاطراف لن يقنع العالم وسيكون بمثابة تستر علي جريمة ستسقط الجميع امام شعوبهم وامام العالم وسنقسم العالم الي قسمين ستسقط علي تثره دول .

  3. غريب الدار يقول

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اذا وسد الامر الى غير اهله فانتظر الساعه او كما قال عليه الصلاة والسلام.
    لن ولن ولننن يصلح حال العرب وفينا محسوبية ووساطه ووراثه مهنه الاب او ملكه او سطوته اوجبروته او ماله.
    ورثوا ابناءكم العلم والدين فيسودوا الناس ولكن اين نحن من ذلك كله.
    المصيبة الكبرى ان الاب ذاته غير مؤهل للملك ولم يجمع عليه المسلمون بس وصل عبر ابيه وجده وديدنهم نهب الشعب والتمتع بأمواله والشعب فقير مكسور ينتظر المكافأة او الاعانه الاجتماعيه والتي منعت عن كثير منهم بينما ابو منشار يشتري القصور واللوحات واليخوت ويبقشش على القحكاني وشوال الرز بالملايين.
    اليست مجاري المدن التي تغرق بالمطر اولى؟
    اليس السعودي الشايب الذي يكد على كريسيدا مهترئه اولى؟
    اليست العجوز السعودية التي تفترش الرصيف صيفا وشتاء تبيع الجلابيات والكليجه وخلية النحل اولى؟
    الايستحقون الراحه في اواخر العمر وبلدهم قد رزقها الله الكثير؟اعطوهم كم مليون من شوال الرز او من مصاريف قصر دليم الا قبحكم الله انتم ومن شابهكم وايدكم.
    وحتى الوقح السفيه ترامب اجزم انه ان وجد مخرجا لابو منشار الغبي لن يقصر معه وسينقذه ويحلب ام الي جابوه مره عاشرة والله اكبر عليكم .

  4. chami يقول

    والله العظيم لقد سبق لي ان كتبت في هذا بان ابن سلمان معتوه.

  5. chami يقول

    والله العظيم لقد سبق لي ان كتبت في هذا الموقع بان ابن سلمان معتوه.

  6. م عرقاب الجزائر يقول

    لقد صدق الشيخ الذي حذر لما غرد:(…..فأن ترضى الديوثة لأمتك فهذا أشنع…) ؟!،فألقاه في غياهب السجن؟!،هذا الشيخ إن كان مازال حيا من المفروض أن يستدعى ويكَم؟!،أما إن كان ميتا فمن المفروض أن تكرم أسرته وتذكر محاسنه في خطبة الجمعة القادمة بالحرمين ؟!،فقد تنبأ أن الغلام سيحل بقومه وبنفسه وبعائلته دار البوار؟!،فها قد فعل؟!،هذه هي عورة النظام الملكي المطلق؟!،بالوراثة قد يصل المعتوهون للحكم؟!،وفي بلد بلا دستور ولا برلمان ولا رقابة ولا محاسبة يمكن أن يحدث مالم يحدث لا في الأولين ولا في الآخرين؟!،يشبهونه بالفرعون؟!،الفرعون أذكى من أن لا يرأف ببني قومه؟!،الفرعون كان يقتًل رجال بني إسرائيل ويستحي نساءهم؟!،لم يكن يقتل المصريين خصوصا؟!،لكن هذا قتل ابن جلدته بلا جريرة؟!،هلَ حدثنا المشايخ وهيئة الكبار والمفتي عن القصاص؟!،لقد كان بدعا من الحكام؟!،لايذكر التاريخ اطلاقا أن ديكتاتورا معينا استدرج بني جلدته للقنصلية في بلد خارجي ثم عمد لقتله تعزيرا؟!،كما تطلب المحاكم السعودية قتل الأحرار ومجاهدي الكلمة تعزيرا؟!،هل فعل ذلك بشار الأسد أم حافظ والده؟!،هل فعل ذلك صدام حسين؟!،هل فعل ذلك بينوشي؟!،هل فعلت ذلك اسرائيل؟!،أبقى مصرا على أن من زكوا الجريمة هم أيضا مجرمون؟!،إنهم مشايخ البلاط الذين رأوا المنكر رأي العين والظلم يمشي برجليه ولم يدينوه؟!،بل راحوا يطبلون ويغردون ويصفقون ويرقصون ويغردون نهيقا ونعيقا؟!،الرسالة الربانية وصلت لكن لم يحسنوا فك شفيراتها؟!،وصلت لما هبت عاصفة أيام الحج الأكبر مزيحة ستار الكعبة كاشفة أياها عن هيئتها الحقيقية؟!،الرسالة لم تصل وملخصها أن استعدوا فستكشفون وسيرفع الستر عنكم؟!،سيما وهم يدعون أنَهم حماة البيت-كما يدعي قرينهم أنه من حماة الديار-؟!،لم يحسنوا قراءة الرسالة فها هم اليوم يعضون أصابعهم من الندم؟!،لكن هيهات هيهات؟!،ومن لم يجعل الله له نورا فماله من نور؟!،طغى بماله؟!،طغى بأصدقائه الأمريكان وبني صهيون؟!،طغى بإعلامه؟!،طغى بصحته وشبابه؟!،طغى بشرفه ونسبه أنه ابن الملك؟!،متناسيا أنه:(ومن بطأ به عمله لم يسرع به نسبه)؟!،قال بالأفعل والأفعال أبلغ من الأقوال أنه يحي ويميت ؟!،يخفض ويرفع؟!،متناسيا وهو من يوشح كتفه براية التوحيد نفاقا؟!،أن الله هو الذي كل يوم هو في شأن ،يرفع أقواما ويضع آخرين؟!،وأنه هو الملك حقا لا مجازا؟!،يهب الملك لمن يشاء وينزع الملك لمن يشاء ،يعز من يشاء ويذل من يشاء؟!،من تضعضع أمام مخلوق ذهب نصف دينه؟!،فمالهم وقد رأيناهم يتضعضعون مع ترامب؟!،ومع كوشنير؟!،ومع ميلانا وإيفانكا؟!،يهرولون نحو عقد صفقات القرن والقران؟!،في وقت صفقات ذلهم وفضحهم قد عقدها الديان وجف حبرها ورفعت أقلامها؟!،هل يصرخه اليوم وقد وقع في المحظور شيطان العرب؟!،إننا لا نسمع له همسا؟!،هل يصرخه اليوم صديقه الذي يقبل منه اللوم والعتاب والإذلال أن ادفعوا وإلا ما أقلعت طائراتكم؟!،عزتك ربي ومجدك ربي وانتقامك ربي ومكرك ربي كم هو شديد أليم؟!،المشايخ-مشايخهم طبعا- كثيرا مايدعون على( الأعداء)أن اجعل ياالله تدميرهم في تدبيرهم؟!،فها قد استجاب المنتقم بأن نسف تدبيرهم نسفا؟!،وجعل مهلكهم فيما مكروا ؟!،أوليس هو المنتقم؟!،أوليس هو قيوم السماوات والأرض؟!،أوليس هو من يمهل ولا يهمل؟!،أوليس هو مهلك عاد وثمود فما أبقى؟!،والمؤتفكات أهوى؟!،وأنه أضحك وأبكى؟!،أضحكنا وقد أرانا الجهالة والغباوة فيما ظنوا أنه جيد الإخراج؟!،وأبكاهم بعدما أخذ العالم(المتحضر )لا ينقطع رنين هواتفهم وهم يسألون :مادهاكم ألم يكن من بينكم رجل رشيد يقيكم ويقينا شر بلية صنعتموها بأيديكم؟!،لقد كنا نحذر بالسليقة أن احذروا؟!،فموعدكم الصبح؟!،أوليس الصبح بقريب؟!،بل وقد حذَرنا أن إن انتظرتم الغد فإن غدا لناظره قريب؟!،الشرفاء مشرقا ومغربا يصيحون:قفوهم إنَهم مسؤولون؟!،فكيف غدا لما ينادي الواحد الديان هازم الأقاصرة ومذل الجبابرة أن قفوهم إنَهم مسؤولون؟!،لو كان في أرض الحجاز بقية بقية من عدل الفاروق لصاح مزمجرا:متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا؟!،لعن الله قوما يأخذون من الغرب كل سقطاتهم ولا يأخذون منهم الحرية وتمجيد قيمة الإنسان والتعددية والتداول على السلطة وحرية الإعلام ونظافة اليد والاستقالة عند وقوع أدنى شيء؟!،فكيف الأمر وقد بلغ حد الفضائح بجلاجل؟!،ولكن رغم ذلك لايتوارون عن المشهد خجلا؟!،لاحظ مثلا كيف أن فرعون مصر مبارك عاصر 6رؤساء أمريكيين كرئيس في وقت بقي هو جاثما على صدور المصريين؟!،عاصر كارتر وريغن وبوش الأب وكلينتون و بوش الصغير وأوباما ولولا الثورة لعاصر ترامب؟!،لو بقوا في الحكم لأنهم حققوا التقدم والنماء والرفاه لاتخذنا لهم عذرا؟!،لكنَهم وهم يقضون كل هذه السنوات في الحكم لم يحلوا بقومهم إلا دار البوار؟!،فمن أي طينة هؤلاء الذين يحكموننا؟،إنَ داروين بنظرياته ليعجز عن ايجاد السلالة التي انحدروا منها؟.فيا للمصائب لما تأتي تترا؟!،سيما إن كانت الأعظم منها في ديننا؟!،مسلمون يغدرون؟!،مسلمون يكذبون؟!،مسلمون يجرمون؟!،مسلمون يتسترون على الجرم؟!،مسلمون يشهدون بالزور ؟!،مسلمون يشترون الذمم؟!،مسلمون أمام الأعداء يتضعضعون وأمام بني جلدتهم يستأسدون؟!،مسلمون سفهاء؟!،مسلمون بلهاء؟!،مسلمون تعزوهم الحكمة؟!،مسلمون متهورون؟!مسلمون يجيزون للحاكم المسلم أن يزني ويشرب الخمر على الملأ جهرا دون أن يجيزوا لنا إدانة ذلك أو الطعن في من فعل ذلك؟!،،…….والحديث ذو شجون؟!.

  7. د.ناصر الدين المومني يقول

    نرجو من الله العلي القدير ان تكون هذه الحادثه المؤلمه والحزينه
    لابعد الحدود نرجو من الله الذي اذا جاء امره ان يقول له كن فيكون
    نرجوا من الله ان تكون نقطة البدايه في هلاك من كانوا و ما زالوا
    يشكلون البلاء للامه بأسرها.
    اللهم اهلكهم شر هلاك أللهم اهلك أل سعود.

  8. السعودية العظمى يقول

    الموت للخونه والعملاء وتبقى السعودية حفظها الله وحفظ شعبها وحكامها للابد

  9. د.ناصر الدين المومني يقول

    سفله
    منحطين اخلاقيا
    منحطين اجتماعيا
    سفله
    منحطين دينيا
    مجرمين
    قطاع طرق
    ملاعين دنيا واخره
    جهله
    اغبياء
    الحيوانات افضل منكم
    خونه
    جبناء
    اللعنه عليكم اى يوم تبعثون

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.