استشهد 6 فلسطينيين، وأصيب أكثر 112 آخرون، الجمعة، برصاص جيش الإحتلال الإسرائيلي، قرب الحدود الشرقية لغزة، أثناء مشاركتهم في مسيرات “العودة” السلمية.

وقال أشرف القدرة، الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية في ، إن 6 شهداء ارتقوا جراء إصابتهم برصاص إسرائيلي، في مواقع متفرقة شرقي القطاع.

وأضاف أن 112 فلسطينيا آخرين، أصيبوا جراء استهدافهم بالرصاص الحي من قبل الجيش الإسرائيلي، في مواقع متفرقة من المنطقة الحدودية لقطاع غزة، بينهم 5 حالات وصفت بـ”الخطيرة”، مشيراً إلى وجود اصابة حرجة لفتاة.

ولفت أن من بين الإصابات 20 طفلًا، و6 سيدات.

وزعم المتحدث باسم جيش الاحتلال افيخاي ادرعي أن الجيش قتل عدداً من الفلسطينيين ادعى أنهم زرعوا قنبلة عند السياج الفاصل مع غزة وحاولوا الوصول إلى موقع عسكري .

ومنذ نهاية مارس/ آذار، ينظم الفلسطينيون مسيرات عند حدود قطاع غزة، للمطالبة برفع الحصار عن القطاع.

 

ويقمع الجيش الإسرائيلي تلك المسيرات السلمية بعنف، ما أسفر عن استشهاد عشرات الفلسطينيين وإصابة الآلاف بجروح مختلفة.