مصدر: هذا ما كان ينوي “خاشقجي” إعلانه بعد وصوله لـ”تركيا” مما دفع “ابن سلمان” لاغتياله

كشف المعارض السعودي الشهير نقلا عن مصدر موثوق، بأن الكاتب الصحفي السعودي الذي اختفى أو قتل منذ يوم الثلاثاء الماضي بعد دخوله لقنصلية بلاده في إسطنبول، كان ينوي إعلان معارضته لـ”” وتشكيل حزب سياسي، موضحا بأن الامر تم تسريبه لولي العهد الذي تحرك لإيقافه.

 

وقال “الدوسري” في تدوينة له عبر “تويتر” رصدتها “وطن”:” بلغني من مصدر موثوق أن جمال خاشقجي إلتقي بحقوقي في لندن قبل توجهه الى تركيا وأسر للأخير بانه ينوي إعلان معارضتة للنظام السعودي وتشكيل حزب سياسي وطني”.

 

وأضاف:” وللأسف فقد تم تسريب هذه المعلومة للدب الداشر مما جعله يتحرك لمنع هذا المشروع”.

وتأتي هذه المعلومات تزامناً مع ما كشفته صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية نقلا عن مسؤول كبير في وزارة الخارجية التركية قوله إن مسؤولين أمنيين أتراك استنتجوا أن المعارض السعودي جمال خاشقجي قد اغتيل في القنصلية في اسطنبول بناء على أوامر من أعلى المستويات في الديوان الملكي السعودي.

 

وبحسب تقرير الصحيفة الأمريكية الذي ترجمته “وطن”، فقد أكد المسؤول في الخارجية التركية إن عملية مقتل “خاشقجي” كانت عملية سريعة ومعقدة، موضحا أن عملية القتل استغرقت ساعتين من وصوله إلى القنصلية على يد فريق من العملاء السعوديين، قاموا بتقطيع أوصال جسده بمنشار عظم جلبوه لهذا الغرض، واصفا الأمر بالخيال.

 

ومع تزايد الأدلة التي تثبت تورط السعودية في مقتل “خاشقجي”، قام المستشار في الديوان الملكي السعودي سعود القحطاني والمقرب جدا من محمد بن سلمان بحذف تغريدة له على حسابه بـ”تويتر”، بعد أن قام الناشطون بتداولها بكثافة، والتي احتوت تهديدامباشرا منه بقتل المخالفين والمعارضين.

 

وجاء في التغريدة المحذوفة أنه “وبفتح مكة أمر الرسول في نفر بقتلهم، وإن وجدوا تحت أستار الكعبة”، مع تذييلها بهاشتاغ “القائمة السوداء”، والذي أطلقه القحطاني لرصد معارضي الحكومة السعودية.

 

ووثق حساب “نحو الحرية” التغريدة ورابطها، والتي قام القحطاني بحذفها بعد مطالبة مغردين برفع دعاوي ضده، واتهامه باختفاء الكاتب جمال خاشقجي.

 

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. صناجة العرب يقول

    ان ما يدور في فلك القصور الملكية و الاميرية امور مرعبة من تعذيب وقتل حتى يبلغ الامر الى قبور حماعية والعالم الذي يدعم تلك القصور على علم بذلك

  2. هزاب يقول

    آل سعود من أنجس الأنظمة والعوائل
    ‏وما أنجس منهم إلا من يؤيدهم ويسدد لهم ظلمهم ويفتي لهم ، آل سعود ما تركوا محرم إلا واقتحموه ولا قبيح إلا وفعلوه
    ‏وكم حذر الصادقون من هذه العائلة المجرمة وخبثهم ونجاستهم وسفالتهم
    ‏ما ينفع مع آل سلول إلا أسلوبهم وهو الخطف والقتــ.ــل والسحل

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.