فجر صحفي في صحيفة “” التركية والمقربة من الحزب الحاكم، قنبلة من العيار الثقيل، مؤكدا بأن الأجهزة الأمنية التركية تمتلك فيديوهات للحظة دخول الكاتب الصحفي السعودي لمبنى قنصلية بلاده ولحظة مقتله.

 

وقال الصحفي خلال مقابلة تلفزيونية معه، إنه لم يطلع على الفيديوهات، مؤكدا على أنها موجودة وسيتم عرضها عن طريق وكالة “الأناضول” كما جرى في حالات سابقة.

 

يشار إلى أنه بعد ساعات من تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأن على القنصلية إثبات خروج الكاتب الصحفي المعارض جمال خاشقجي منها، تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” صورة مسربة تظهر لحظة دخول “خاشقجي” لمبنى القنصلية في إسطنبول.

 

ووفقا للصورة المسربة التي رصدتها “وطن”، فقد ظهر الكاتب جمال خاشقجي وهو متجه نحو باب القنصلية، حيث التقطت الصورة من قبل كاميرا مراقبة خارجية خاصة بالسلطات التركية.

 

وبحسب الصورة، فقد سجلت الكاميرا تاريخ ووقت دخول “خاشقجي” لمبنى القنصلية، ظهر يوم الثلاثاء الثاني من أكتوبر/تشرين أول الحالي، الساعة الواحدة وأربعة عشر دقيقة.

 

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قد طالب مسؤولي القنصلية السعودية في اسطنبول، بإثبات خروج الصحفي السعودي المختفي “جمال خاشقجي” منها، وتقديم تسجيلات مصورة تؤكد مغادرته.

 

وأكد الرئيس التركي في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس وزراء المجر فيكتور أوربان، في بودابست، أن المواطن السعودي جمال خاشقجي دخل قنصلية بلاده في إسطنبول، وأن الادعاء يبحث في سجلات وصول ومغادرة مواطنين سعوديين من مطار اسطنبول.

 

وصرح أردوغان أنه يتابع شخصيا قضية الصحفي المختفي، قائلا “متابعة وملاحقة هذه القضية وظيقتنا السياسية والإنسانية”.

 

وشدد الرئيس التركي على أن مسؤولي القنصلية السعودية لا يمكنهم تبرئة ساحتهم عبر القول “إنه قد غادر” المبنى.

 

وقال إن مسؤولي المخابرات التركية في حالة نفيرٍ عام لمتابعة قضية اختفاء الصحفي السعودي.