“شاهد” رد فعل جمال خاشقجي عندما دعاه “ابن سلمان” للعودة للكتابة من أجل “التطبيل” له

0

في دلالة على مسؤولية عن اغتيال الكاتب الصحفي السعودي ، أعاد ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” مقطع فيديو للقاء سابق معه، كشف فيه عن رد فعله عندما تمت دعوته للكتابة في الصحف السعودية بعد ان تم منعه قبل أكثر من عام.

 

ووفقا للفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”، فقد أكد “خاشقجي” في لقاء له مع برنامج “مع معتز” الذي يقدمه الإعلامي المصري على قناة “الشرق”، بأن الأزمة القطرية حولت الكتاب السعوديين إلى “مهرجين في سيرك”، لا يتحدثون إلا بالاتهامات والإشاعات الباطلة والاكاذيب التي لا تليق بالكاتب الذي يحترم نفسه.

 

وقال:” أنا بإمكاني أن أكتب مقالة محترمة في انتقاد السياسة القطرية ولكن لن أحشوها بالكذب”.

 

jواوضح “خاشقجي” حينها عن موقفه حين تمت دعوته للعودة للكتابة بعد أن تم إيقافه بأمر من “ابن سلمان”، قائلا:” شعرت بالامتنان إني ممنوع من الكتابة، لكن عندما اتصل بي من يدعوني للعودة للكتابة وأنه حان الوقت لأن أعود للكتابة قلت الأفضل إني أنسحب”، وأكد بأن الهدف من دعوته هي من أجل “التطبيل” لـ”ابن سلمان” قائلا: “سوف يدعوني لحفلة أجيد الرقص فيها”.

وكانت السلطات السعودية قد اوقفت “خاشقجي” عن الكتابة في صحيفة “الحياة” ومنعته من التغريدة عبر مواقع التواصل الاجتماعي بأمر من “ابن سلمان” بسبب تغريدة عن “الإخوان”، ليعلن بعد نحو 9 أشهر عودته للكتابة شاكرا حينها ولي العهد ووزير الإعلام.

 

وقال حينها في تغريدة له قبل أن يقوم بترك المملكة والهجرة للوايات المتحدة:” اعود للكتابة والتغريد، الشكر لمعالي وزير الاعلام لمساعيه الطيبة والشكر والولاء متصلان لسمو ولي العهد لا كُسر في عهده قلمٌ حر ولا سكت مغرد “.

وكانت وكالة “رويترز” قد نقلت عن مصادر تركية تأكيدها أن “خاشقجي” قتل داخل في إسطنبول، وأن عملية القتل كانت مدبرة، وتم نقل جثته خارج مبنى القنصلية.

 

وتكثف السلطات التركية من تحقيقاتها حول الأمر، لاسيما بعد حديث الرئيس “رجب طيب أردوغان” وتعهده بإعلان الحقيقة بأسرع فرصة ممكنة أمام العالم.

 

وعبر الرئيس التركي عن أسفه من وقوع مثل هذا الحدث في بلاده، مؤكدا أن النيابة العامة ما زالت تباشر تحقيقاتها في القضية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.