دار سجال تويتري حاد بين مذيعة “” المعروفة الإعلامية ومقدمة البرامج بقناة “، بعد رد الأولى على تغريدة لـ”الرمحي” طبلت فيها للسعودية ونفت عنها احتمالية وقوفها وراء اختفاء وربما اغتياله.

 

وكانت منتهى الرمحي مقدمة برنامج “بانوراما” على قناة “العربية” ، قالت في تغريدة لها معلقة على قضية اختفاء خاشقجي ومدافعة عن المملكة وابن سلمان:  “من نافلة القول أن لو رغبت بإعدام شخص ستقوم بذلك دون خوف من أحد،تتهم  بأدلة ،وتحتجز بأدلة، وتعدم بأدلة وبقوانين قضائية. الأدلة تنشرها أو تحتفظ بها لنفسها  ليس هو المهم .لكن البلطجة ليست سياستها فهذه سياسة الدول المارقة”

 

 

لترد عليها غادة عويس بتغريدة وضعتها في وضع حرج أمام متابعيها:”ومن نافلة القول انكِ لو تفوّهتِ أو كتبتِ غير ذلك، فستختفين بدورك !”

 

 

التعليق الذي أثار جنون مذيعة “العربية” لتعاود التغريد برد على غادة عويس زاد الطين بلة وظهرت كـ”رداحة” تحاول حفظ ماء وجهها:”ومن نافلة القول السؤال .إنت شو علاقتك ؟هل علقت أنا يوما على شطحاتك الغريبة على السوشيال ميديا ؟هل ذكرتك بالإسم ؟هل تحدثت عن قطر لا سمح الله .ما الذي ازعجك ؟”

 

 

لتفحمها “عويس” برد ثاني ألجمها وجعلها محل سخرية النشطاء:”علاقتي اني صحافية ادافع عن مهنة الصحافة وارفض تصفية الصحافيين وارفض ان يجري الضغط عليهم وعليكِ. وحسابك عام، لو أحببتِ ألاّ نعلّق فاقفيله! وبالنسبة لقطر انا لا امثلها ولا ادافع عنها، اكتبي ما تريدين عنها فهذا رأيك وتأكدي ان احدا لن يضايقك! اما “الشطحات” فهذا تعبير لا يليق سوى بك.”

 

 

وفضح ردود مذيعة الجزيرة (تطبيل) منتهى الرمحي للنظام السعودي، وهاجمها أحد النشطاء بقوله:”من نافلة القول يا منتهي الرمحي ان يوصمك ابسط من له ثقافة وفكر متواضعين بأنكِ شبيحة بدرجة مذيعة اخبارية لانه لا يوجد على سطح الارض من لم يتهم ال سعود بتدبير اختطاف او جمال خاشقجي الا الصعاليك المرتبطين بوظائف البترودولار”

 

 

وقال آخر:”المشكل بسيط جدا في الجزيرة لهم كامل الحرية و التعبير أما ينتظرون الأوامر حتى يكتبون ما يملى عليهم”

 

 

وأفحمها ثالث بقوله:”من نافلة القول أن عمل الصحافي نقل المعلومة/الحقيقة لا دعم الحاكم وأن المثقف/الإعلامي صوت الشعب لا بوق السلطة وأن واجب الإعلامي التضامن مع زميله لا الدفاع عن المتهم بقتله وأنك إن لم تستطع قول الحق فيسعك السكوت ومن نافلة القول أن من يأكل من مال السلطان يقاتل بسيفه كما يقول المثل.!!”

 

 

يذكر أن الرمحي كانت مذيعة في قناة الجزيرة قبل أن يجري طردها وتنضم إلى طاقم قناة العربية.