من #يلا_جمباز إلى #يلا_تطبيع .. قطريون يرفضون استقبال الفريق الاسرائيلي في بطولة العالم للجمباز الفني بالدوحة

1

أثارت الأنباء عن موافقة على استضافة فريق الجمباز الإسرائيلي للمشاركة في العالمية التي تستضيفها هذا الشهر غضب المغردين القطريين، الذين دشنوا حملة على موقع التدوين المصغر “تويتر” عبروا فيها عن رفضهم لهذا القرار.

 

وقال رئيس اتحاد الجمباز القطري علي الهتمي إن قطر من خلال سماحها لمشاركة الفريق الإسرائيلي تطبق قرار الاتحاد الدولي، مؤكدا التزام الدوحة بهذه الشروط.

 

وفي أعقاب التصريح والتعهد القطري، قام الناشطون باستبدال هاشتاج “#يلا_جمباز” الذي عبروا فيه عن دعمهم للبطولة إلى هاشتاج “#يلا_”، استنكروا فيه تعهد الدوحة باستقبال الفريق الإسرائيلي، مؤكدين على حقها في رفض استقباله.

 

وفي هذا السياق، اعتبرت الأمينة العامة لشباب قطر طد التطبيع مريم الهاجري، أن هذا التعهد يمثل “تطبيع فاضح وتمييع للقضية من أجل تصفيتها”.

 

وضرت “الهاجري” مثالا لما فعلته بريطانيا عام 2012 حينما رفضت منح تأشيرة دخول لرئيس الأولمبية السورية لتورطه في جرائم النظام السوري، داعية الدوحة للاعتماد على نفس الطريقة لرفض استقبال الفريق الإسرائيلي.

 

وأكدت على أن اللاعبين ليسوا أفرادا طبيعيين، مشددة على انهم يمثلون دولة تمارس جرائم مخالفة لكل القوانين والشرائع الدولية.

 

يشار إلى أن منتخب للجمباز سيصل إلى العاصمة القطرية الدوحة أواخر الشهر الجاري للمشاركة في بطولة العالم للجمباز، وسط تأكيدات بأن قطر ستعامل المنتخب الإسرائيلي مثل بقية الفرق وسترفع علمه وسيؤدي النشيد الوطني خلال منافسات البطولة التي تقام بين 25 أكتوبر والثالث من نوفمبر.

 

وأكتد صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية أن الوفد الإسرائيلي حصل على ضمانات من قطر بأن يتم معاملة المنتخب مثل بقية الفرق المشاركة، وسيرفع علم إسرائيل وسيؤدي اللاعبون النشيد في ملاعب أكاديمية أسباير بالبطولة الأولى من نوعها في تاريخ الشرق الأوسط.

 

وقالت الصحيفة: “سيقع القطريون في ورطة حقيقة عندما يفوز الفريق الإسرائيلي بأي ميدالية، وهذا يعني أن النشيد الوطني الإسرائيلي سيُنشد في الملعب، كما سيتم رفع العلم الإسرائيلي في الدوحة”.

 

قد يعجبك ايضا
  1. هزاب يقول

    هم كلهم كذا قطر والسعودية وغيرها قدام إسرائيل يعطون فروض الطاعة ! خوفا من السيد الأمريكي ! ما عليكم من الشعارات إسرائيل خط احمر يعرفه العرب زين!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.