علق وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف على الإهانة التي وجهها الرئيس الامريكي دونالد للملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، مستنكرا اعتماد على ما أسماه بوهم الاعتماد على الخارج، داعيا المملكة إلى وضع يدها في يد إيران لوقف غرور “ترامب”.

 

وقال في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن” تعليقا على فيديو “ترامب” الذي كشف فيه تفاصيل المحادثة الاخيرة التي تمت بينه وبين مؤخرا:” لقد دأب الرئيس ترامب متكررا على إهانة السعوديين من خلال القول بأنهم ليس بمقدورهم البقاء لمدة أسبوعين من دون دعمه لهم”.

 

وأضاف قائلا:”هذه هي مكافأة الوهم بأن الأمن يمكن تأمينه بالاستعانة بالخارج. إننا نمدّ مجدداً أيدينا الى جيراننا قائلين لهم: دعونا نبني “منطقة قوية” ولنوقف هذا الغرور الاستکباري”.

 

وكان الرئيس الأمريكي ، أدلى بتصريح غير دبلوماسي بشأن السعودية الحليف الوثيق لبلاده يوم الثلاثاء، قائلا إنه حذر الملك سلمان من أنه لن يبقى في السلطة “لأسبوعين” دون دعم الجيش الأمريكي.

 

وقال “ترامب” أمام تجمع انتخابي في ساوثافن في مسيسبي “نحن نحمي السعودية. ستقولون إنهم أغنياء. وأنا أحب الملك، الملك سلمان. لكني قلت: أيها الملك- نحن نحميك- ربما لا تتمكن من البقاء لأسبوعين بدوننا- عليك أن تدفع لجيشك”.

 

ويوم السبت الماضي، قال ترامب إن ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز يمتلك تريليونات من الدولارات، وأضاف أنه من دون الولايات المتحدة الأمريكية “الله وحده يعلم ماذا سيحدث” للمملكة.

 

وفي تجمع انتخابي بولاية فرجينيا كشف ترامب أنه تحدث مطولا مع الملك سلمان، وأنه قال له “ربما لن تكون قادرا على الاحتفاظ بطائراتك، لأن السعودية ستتعرض للهجوم، لكن معنا أنتم في أمان تام، لكننا لا نحصل في المقابل على ما يجب أن نحصل عليه”.

ترامب: قلت للعاهل السعودي إنه لن يبقى في السلطة "لأسبوعين" دون دعم أمريكي

ترامب: قلت للعاهل السعودي إنه لن يبقى في السلطة "لأسبوعين" دون دعم أمريكيhttps://bbc.in/2ybiOUb

Posted by ‎BBC News عربي‎ on Wednesday, October 3, 2018

 

واليوم الجمعة، جدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للمرة الثالثة خلال أسبوع مطالبته السعودية بدفع مزيد من الأموال لقاء ما يقول إنها “حماية تقدمها الولايات المتحدة الأمريكية للمملكة”.

 

وأمام تجمع انتخابي لأنصاره في ولاية منيسوتا كشف ترامب الجمعة عن تفاصيل جديدة في المحادثة التي أجراها مؤخرا مع العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز .

 

وقال ترامب إنه سأل العاهل السعودي: “هل تمانع في دفع الأموال لقاء الحماية العسكرية؟، فأجاب بأن “لا أحد طلب مني ذلك”، فرد عليه ترامب: “أنا أطلب منك أيها الملك”، مضيفا أن السعودية “تتحمل تكاليف الحماية الأميركية التي تصل إلى 30% حاليا”.