إكراما وردا لاعتبار المستشار في السعودي ورئيس هيئة الرياضة ، وجهت نيابة أمن الدولة المصرية تهمة الانتماء لمنظمة إرهابية للمعتقلين من مشجعي النادي الأهلي المصري، على خلفية إطلاق جماهير النادي هتافات بذيئة لـ”آل الشيخ” خلال مباراة الأهلي مع هوريا الغيني ضمن تصفيات أمم أفريقيا الشهر الماضي.

 

وقال المحامي والناشط الحقوقي محمد حافظ –نحامي المعتقلين- في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” للأسف نيابة أمن الدولة العليا حققت مع عدد من مشجعين النادي #الأهلي بسبب(هتافات طال عمره)في مباراة حوريا الغيني، والإتهامات الموجهة للشباب هي:الأنضمام لجماعة إرهابية (أولتراس أهلاوي)والترويج والنشر لبيانات تحريضية ضد مؤسسات الدولة #الحرية_والكورة_للجماهير”.

 

وكانت قوات الأمن المصرية قد قامت باعتقال 71 شخصا من مشجعي النادي الأهلي من منازلهم، وذلك في أعقاب الهتافات التي شهدتها مباراة الفريق مع هوريا الغيني في البطولة الأفريقية والتي احتوت على شتائم بذيئة بحق تركي آل الشيخ ووالدته.

 

ونقل ناشطون وحقوقيون حينها،  أن أهالي وأصدقاء عدد من مشجعي “الأهلي”، أفادوا بالقبض عليهم من قِبل الأمن الوطني، وقد جرت عمليات القبض على المشجعين من منازل بعضهم وأماكن عملهم، ومن على المقاهي أيضًا.

 

ويأتي تحرك الأمن الوطني، بعدما شهدت مدرجات استاد السلام، هتافات المشجعين، التي طالبت بالإفراج عن “المحبوسين”، كما هاجموا مالك نادي بيراميدز تركي آل الشيخ، فيما أعلن “آل الشيخ” الانسحاب من الاستثمار في مصر.