تنفيذا لتعهدها السابق في أعقاب تحطم إحدى طائراتها في بعد أن أوقعتها طائرات حربية إسرائيلية في مرمى ، أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أن بلاده أنجزت تسليم النظام السوري بطاريات صواريخ للدفاع الجوي من طراز “أس-300″.

 

ونشرت قناة “زفيزدا” الروسية مقطع فيديو يُظهر لحظة إخراج منظومات الصواريخ المضادة للطيران من طائرة “أن-124 روسلان” في سوريا.

وكان الوزير الروسي قال الأسبوع الماضي إنّ “القوّات المسلّحة السوريّة ستتسلّم منظومات الدفاع الحديثة “أس 300” خلال أسبوعين”، مشيراً إلى أن هذه المنظومات التي لم تسلّمها موسكو الى دمشق من قبل بسبب تحفّظات إسرائيلية “قادرة على اعتراض أي طائرة على بعد أكثر من 250 كيلومترا ويمكنها أن تضرب عدة أهداف في الجو في وقت واحد”.

 

وأصدر الكرملين أوامره بتسليم دمشق هذه المنظومات الدفاعية المتطوّرة بعد أسبوع من إسقاط الدفاعات الجوية السورية من طريق الخطأ طائرة روسية فوق البحر المتوسط أثناء تصدّيها لغارة جوية إسرائيلية في حادثة أدّت إلى مقتل 15 عسكرياً ً ولم تتوان عن تحميل إسرائيل المسؤولية عنها.

 

والثلاثاء قال شويغو إن القوات السورية بحاجة إلى ثلاثة أشهر لتتدرب على استخدام هذه المنظومة الدفاعية الجديدة.

 

وأوضح أنّ الروسي أضاف معدات “حرب إلكترونية” وأنه “يسيطر” في الوقت الراهن على الأجواء في كل مناطق عملياته في سوريا.

 

وكان شويغو أعلن الأسبوع الماضي أنّ القوات الروسية ستشوّش على أي طائرة تحاول ضرب سوريا من فوق البحر المتوسط.

 

وقال إنّ “الملاحة عبر الأقمار الاصطناعية ورادارات الطائرات وأنظمة اتصالات الطائرات الحربية التي تهاجم أهدافا أرضية ستتعرض للتشويش في المناطق المحاذية لسوريا في البحر المتوسط”.