أكدت وزارة بأنها ألقت القبض على أحد أكبر قيادي حزب “” الحاكم مساء الثلاثاء.

 

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة سفيان الزعق، إن دورية شرطة ألقت القبض على “بسيس” بالقرب من محطة البحرية عندما كان على متن سيارته، وتم تسليمه إلى فرقة الحرس الوطني، بعد التأكد من كونه مطلوب للعدالة.

 

وكانت الدائرة الجنائية بمحكمة الاستئناف بتونس قد قررت الثلاثاء تأييد الحكم الابتدائي القاضي في حق برهان بسيس والقاضي بسجنه عامين مع النفاذ من أجل استغلال موظف عمومي لصفته لهدف تحقيق فائدة لا وجه لها لنفسه والإضرار بالإدارة وذلك في ما يعرف بقضية “صوتيتال”.

 

و “صوتيتال” هي اختصار للشركة التونسية للمقاولات السلكية متورط فيها كل من الإعلامي والقيادي في نداء تونس، برهان بسيس، ووزير الاتصال الاسبق أسامة الرمضاني.

 

من جانبها،  نشرت سلوى بن نعماني زوجة برهان بسيس تدوينة على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، قالت فيها ان القبض على زوجها تصفية حسابات سياسية وان برهان تحمل مسؤوليته ولا يوجد داع لسجنه، موجهة رسالة للشامتين بسجن زوجها.