عبر قناة “MBC” التي تولى إدارتها قبل أيام الإعلامي السعودي البارز والمقرب من الإمارات محمد التونسي ، شن الداعية المصري وعميد كلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنات بجامعة     هجوما حادا على المنقبات معبرا عن حزنه حينما يرى امرأة منقبة، موضحا أن لا يدعوا لارتدائه.

 

وأقال”مبروك” في لقائه مع برنامج “تخاريف” على فضائية “mbc”، مساء الاثنين، مخاطبًا المنتقبات: “أنا في قمة الحزن لما بشوفكم»، معتبرًا أن “المنتقبة راجل، ومفيهاش ريحة الأنوثة”.

 

وتابع: “الإسلام مفيهوش كلمة اسمها نقاب (..) أنا الوحيد اللي بقول لأي موظفة في الأزهر ترتدي : لو عندك دين سيبى الأزهر وامشي واتنقبي بره”، مشيرًا إلى أن “جامعة الأزهر لا تمنع ”.

 

وأوضح أن الأزهر ليس فيه نقاب ولا يعلم الطلبة النقاب، مضيفًا: “أنا الوحيد الذي أقول لأي موظفة في الأزهر ترتدي النقاب لو عندك دين سيبي الأزهر وامشي واتنقبي بره”.

 

وأشار إلى أنه لا يسمح للطالبات بالدخول بالنقاب إلا تحت مبدأ “الديمقراطية”، واصفًا بعض المنقبات بالرجال وليس بهن رائحة الأنوثة.