في وصلة تطبيل تجاوزت كل الخطوط الحمراء، أثار الجزائري موجة غضب عارمة على مواقع التواصل الاجتماعي بعد محاولته تشبيه الرئيس بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

 

وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو لـ”زيتوني” خلال استضافته في برنامج “بلا قيود” المذاع على فضائية “الشروق” الخاصة، وهو يكيل المديح لـ”بوتفليقة”، مدللا على مديحه بسرد مقولة مثيرة سمعها من أحد “المجاهدين” بمدينة أدرار جنوبي البلاد، قال فيها: “الله بعث محمدا رحمة للعالمين، وبعث الرئيس بوتفليقة رحمة للعالمين”.

 

وفي مقطع آخر، ربط “زيتوني” مصير الجزائر بالرئيس “بوتفليقة”، معتبرا أنه من “العيب والحرام” أن يقود البلاد شخصا غيره.

 

وقال إن “الله يحب عبد العزيز بوتفليقة”، الذي أتى إلى الحكم بخزينة “صفر”، وأنعش الاقتصاد ورقّى البلاد.

تصريحات “زيتوني” أثارت موجة سخرية وغضب على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اعتبر الكثير منهم أن مثل هذه التصريحات هي قمة التطبيل والتشبيح، والشرك والجهل والبؤس الذي وصلت به البلاد.