“شاهد” نتنياهو يحتفي بمصافحة مواطنا مصريا له في نيويورك.. هذا هو التطبيع على أصوله!

1

في محاولة بائسة لإبراز رغبة الشعوب العربية في مع الاحتلال، استغل رئيس وزراء الاحتلال مصافحته لمواطن مصري من محافظة الإسكندرية، بهدف الترويج للتطبيع بين العرب والاحتلال.

 

ونشر مكتب نتنياهو مقطع فيديو يوثق مصافحة رئيس وزراء الاحتلال لشاب مصري، في لقاء جمعهما بالصدفة خلال جولة له في مدينة على هامش مشاركته في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

 

وأرفق مكتب “نتنياهو” تعليقا على المقطع جاء فيه: “رئيس الوزراء نتنياهو تجول أمس في السنترال بارك بنيويورك، حيث التقى بالصدفة مواطنا مصريا من الإسكندرية أراد أن يصافحه وأن يسلم عليه”.

 

الملفت في الأمر، هو حرص مكتب رئيس وزراء الاحتلال على إبراز مصافحة المواطن المصري، الذي بدا أنه كان واقفا أمام محل عمله، وذهب نتنياهو للسلام عليه وليس العكس.

 

كما حرص المتحدث باسم حكومة الاحتلال عوفر جندلمان، على نشر المقطع بطريقة تظهر رغبة إدارة نتنياهو لإبراز الحدث، وإلقاء الضوء عليه، بالرغم من عدم ظهور وجه هذا الشاب الذي وجد نفسه مضطرا لمصافحته.

 

 

قد يعجبك ايضا
  1. عمر يقول

    قبحك الله يا قذر, تصور كم انت قذر, بحيث تصافح من يديه ملطخة بدماء المسلمين الابرياء؟! وحتى لو كان واقفاً, كان المفروض منه ان يبصق ويصرخ في وجهه. يا ليت كان سليمان الخاطر في مكانه لرأينا ما يشفي صدورنا!!
    ماذا ستجيب الله تعالى: لَّا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءَهُمْ أَوْ أَبْنَاءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ ۚ . وقوله تعالى: وَلَا تَرْكَنُوا إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُم مِّن دُونِ اللَّهِ مِنْ أَوْلِيَاءَ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.