في خطوة جديدة نحو اقتصاد متنوع غير مُهدد لا يعتمد على فقط، تعتزم سلطنة عُمان إطلاق مشروع ضخم للبتروكيماويات تبلغ تكلفته حوالي 8-10 مليارات دولار.

 

ويقع المشروع الذي جاء ضمن خطة لاستغلال موارد النفط والغاز في تنويع الاقتصاد، بمدينة الدقم شرق السلطنة التي تشهد إنشاء مشاريع كبيرة بما فيها مصفاة عمان وهو يعتبر أكبر مشروع في السلطنة من حيث التكلفة.

 

وتنفذ المشروع شركة تطوير الدقم التابعة لشركة نفط عمان المملوكة للحكومة، وسينتج (الإثيلين والجلايكول والبوليبروبيلين وبواتاديين ومادة ام تي بي اي والعطريات).

 

ونقلت صحيفة عُمانية عن المدير التنفيذي لشركة الدقم هلال علي الخاروصي قوله:”هذا المجمع هو أكبر مشروع على الإطلاق في السلطنة وسيتم نقل الغاز الطبيعي من الحقول وسط عمان عبر خط انابيب لمعالجته في وحدة تكسير بالدقم وتزويد المجمع.”

 

وأضاف لصحيفة “عمان أوبزرفر” الناطقة باللغة الإنجليزية:”نحن نتوقع ترسية عقد التصميم الهندسي خلال أسبوعين من الآن ويستغرق تنفيذ التصاميم نحو سنة ثم نبدأ في عملية تأمين التمويل اللازم وأمور أخرى تتعلق بالمشروع.”

 

وبالنسبة لمصفاة الدقم أشار “الخاروصي” إلى أنه تم تحقيق تقدم في تأمين التمويل اللازم للمشروع والبالغ حوالي 7 مليارات دولار معربا عن أمله بأن يتم ذلك خلال أسبوعين.

 

وأوضحت الصحيفة أن المصفاة ومجمع البتروكيماويات هما مشروعان مشتركان تملكهما مناصفة كل من شركة نفط عمان وشركة بترول الكويت العالمية.

 

ويقدٌر احتياط النفطي المثبت بنحو 5 مليارات برميل، فيما يبلغ احتياط الغاز الطبيعي حوالي ترليون متر مكعب.