نائب عن حماس: رفع الحصار عن غزة أو الانفجار في وجه الاحتلال.. اختاروا ما شئتم

2

حذر مسؤول في حركة “” ، التي تسيطر على , الأحد ، من “انفجار” الأوضاع في حال عدم رفع الحصار الإسرائيلي عن القطاع.

 

وقال أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي عن حماس خلال مؤتمر صحفي في غزة إن “استمرار الحصار سيؤدي الى الانفجار في وجه الاحتلال الإسرائيلي”.

 

وأضاف بحر أن “استمرار الحصار على قطاع غزة كبرى مخالفة للقوانين الدولية والانسانية وجريمة إبادة جماعية لقتل مجتمع بأكمله صحياً وتعليمياً واقتصادياً”.

 

وحمل بحر المسؤولية كاملة عن “قتل المتظاهرين السلميين على أطراف شرق قطاع غزة الذين كان أخرهم سبعة متظاهرين بينهم طفلان أول أمس الجمعة “. وتابع قائلا “إذا لم يفك الحصار عن الشعب الفلسطيني في غزة فورا فإن الانفجار في وجه الاحتلال قادم “.

 

وكان وفد قيادي من حركة “حماس” توجه أمس السبت إلى لإجراء مباحثات مع تصاعد التوتر على الحدود مع إسرائيل.

 

وقالت مصادر مقربة من حماس لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، إن الوفد الذي غادر عبر معبر رفح يضم أعضاء المكتب السياسي للحركة خليل الحية وروحي مشتهى ونزار عوض الله وقياديين أخرين في الحركة.

 

وجاء ذلك بعد أسبوع من إجراء وفد أمني مصري مباحثات مع قيادة حماس في قطاع غزة في إطار زيارة استغرقت عدة ساعات.

 

ومن المتوقع أن تركز مباحثات قيادات حماس في مصر على ملفي جهود رفع الحصار الإسرائيلي عن قطاع غزة والمصالحة الفلسطينية الداخلية.

 

وصرح عضو المكتب السياسي لحماس حسام بدران المقيم في ، في بيان الليلة الماضية بأن “رفع المعاناة عن قطاع غزة هي مهمة وطنية عاجلة لا تحتمل التأخير والمماطلة”، مشيرا إلى أن التحرك في هذا المسار “ميدانيا وسياسيا على قاعدة تثبيت وقف إطلاق النار عام 2014 في إطار الشراكة الكاملة مع مختلف مكونات الشعب الفلسطيني”.

 

ويتصاعد التوتر على حدود قطاع غزة وإسرائيل منذ أسبوعين مع ارتفاع إجمالي حصيلة القتلى الفلسطينيين في مسيرات العودة منذ 30 آذار/مارس الماضي إلى 193 قتيلا ببنهم (34 طفلا و3 سيدات ) وإصابة نحو 21 ألف آخرين.

 

وتطالب الاحتجاجات بحق عودة اللاجئين الفلسطينيين ورفع الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة منذ منتصف عام .2007.

 

 

قد يعجبك ايضا
  1. Lost Palestinian يقول

    أنا نفسي أن أرى قيادة عربية تفعل بدون تهديد – واضح جداً أن القادة العرب عملهم هو التهديد فقط بدون عمل على الإطلاق … يا سيدي إنفجر بدون ما تتكلم وبدون تهديد أو وعيد، فلا أحد من إسرائيل يهتم لما تقول ولكنهم يردون إذا فعلت – ارنا وأرهم عملك ولا تسمعنا أو تسمعهم قولك فلا أحد يهتم للكلام الفارغ. دائماً تذاكر أن أعلى الأصوات لا تخرج إلا من البراميل الفارغة.

  2. _ يقول

    اتفجروا في وجه الكيان المصراءيلي والذي أصبحتم ككلاب حراسه تحمي حدوده !!
    وهو من يحاصركم ويذلكم وبهينكم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.