وثّقت كاميرات المراقبة، فضيحةً لموظف حكومي باكستاني رفيع المستوى، وهو يسرق محفظة زائر.

 

ولم يتم الكشف عما حدث إلا بعد مراجعة كاميرات المراقبة والتى ظهر فيها موظف كبير وهو يأخذ المحفظة.

 

وفي البداية، رفض المسئولون الباكستانيون إخبار ضيوفهم باسم الموظف المسئول عن السرقة، حتى أصر الكويتيون الغاضبون على عرض الفيديو.

 

وأوضحت صحيفة “صنداى تليجراف” البريطانية أن مقطع فيديو لا تتجاوز مدته عن 6 ثوان، انتشر بشكل كبير على وسائل التواصل الاجتماعي، ويظهر رجلاً يأخذ محفظة من طاولة المؤتمر ويضعها في جيبه.

 

ونفى المسئول التورط في الأمر، حتى تمت مواجهته بالفيديو ثم جاء بالمحفظة المفقودة.